أقلامهم

صلاح الساير يتمنى أن تكون الجولة الخليجية لرئيس الوزراء قد أنهت الفجور داخليا في الخصومة السياسية

إنحراف


صلاح الساير


يتمنى الكويتيون ان تكون الجولة الناجحة لسمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد على الدول الخليجية قد قطعت دابر اللغط الذي دار في الكويت في الفترة الاخيرة وهو لغط كريه لا يصب في مصلحة العلاقات الكويتية ـ الخليجية وهي علاقات تاريخية متصلة مباشرة بالاستراتيجية العليا للبلاد، كما انها تقع في عمق الوجدان الشعبي، لا على اطرافه.
لقد حدث ما حدث على خلفية المصارعات السياسية الداخلية فكشف لنا هذا اللغط وهن المصارعات وهشاشتها وضعف المناعة لدى اطرافها وعدم حصانتهم من الانحراف او العبث الذي تمثل في الزج بالامور المتعلقة بالاستراتيجية العليا للبلاد في خضم مصارعة داخلية تدور، منذ زمن، كما تدور الزوبعة في الفنجان.


الفجور في الخصومة السياسية ببشاعته وقبحه هو امر يختلف عما حدث، فالساحة الكويتية شهدت اصنافا متعددة من الفجور السياسي تحضر وتغيب بحضور او غياب اصحابها او حسب ظروف الخصومة، اما الانحراف بالخصومة ودفعها الى مطارح حساسة فذلك تهور وارتهان فاضح لمقولة «اللي تغلب به العب به» دون فطنة سياسية او ادراك وطني.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق