عربي وعالمي

هل كشفت حملة تطعيم وهمية عن مخبأ أسامة بن لادن؟

بعد توارد الكثير من القصص حول مقتل زعيم القاعدة الأسبق أسامة بن لادن، ظهرت قصة جديدة تحكي نفس المضمون لكن بسيناريو أخر، تحكي عن مقتل الشخص نفسه لكن بطريقة مختلفة، حيث تواردت أنباء عن استخدام وكالة المخابرات الأمريكية  لحملة تطعيم وهمية بالتعاون مع طبيب باكستاني رفيع المستوى يدعى شاكيل أفريدي .

الطبيب الباكستاني والمعتقل حاليا لدى المخابرات الباكستانية بدأ حملة لتطعيم في البؤر والأحياء الفقيرة ليدرأ الشبهات عن هدفه المنشود ،حيث أن الاستخبارات الأمريكية (CIA) لم يكن لديها أي وسيلة لدخول المنزل الذي يتحصن فيه أسامة بن لادن والذي تعرفت عليه من خلال تعقب المدعو أبو أحمد الكويتي لعدة سنوات إلا من خلال هذه الحملة .

وقام الطبيب بسحب عينات الدم عن طريق ممرضات بصحبته من الأطفال بحجة التطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي ومقارنتها مع أخت أسامة بن لادن التي توفيت في بوسطن العام الماضي

وتبذل الولايات المتحدة جهوداً حثيثة لإطلاق سراح الطبيب الباكستاني حيث اعتبرت المخابرات الباكستانية تعاون CIA نوع من أنواع التجسس.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق