محليات

نقابة العاملين في (كونا) تستنكر قرارات المدير العام بالوكالة

على خلفية نقل أحد الموظفين من أحد الأقسام في قطاع التحرير من دون أي سبب، أعربت نقابة العاملين بوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن استيائها  من تصرفات المدير العام بالإنابة كما وحذرت النقابة من أنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه قرارات المسؤول “المزاجية” في بيان لها دعت فيه رئيس وأعضاء مجلس إدارة الوكالة إلى التدخل لوقف مسلسل “ممارسات” المدير العام بالإنابة وتجاوزاته التي وصلت إلى حد الضغط على بعض الموظفين للانتقال من احد  الأقسام في قطاع التحرير من دون أي سبب مهني أو ضرورة ملحة.

وأوضحت النقابة في بيان صحافي أن المدير العام بالإنابة ادعى لدى مقابلته بعض الموظفين الذين طلب منهم الانتقال وهم في قسم التقاط الأخبار في قطاع التحرير بأنه اتخذ قرارا بإغلاق هذا القسم وان عليهم الانتقال إلى أي قسم آخر.

وأضافت انه عندما طلبوا منه نسخة من ذلك القرار تحجج بأنه اتخذ شفاهية وانه سيصدر قريبا وهذا الأمر يكشف عن “تجاوزاته” الإدارية المستمرة لاسيما انه لا يمكن نقل موظف من مكان إلى آخر إلا بقرار إداري معتمد مما يفسر “مزاجية” هذا المسؤول باتخاذ القرارات غير القانونية مشيرة الى ان هذا التصرف يؤكد ما كنا قد أثرناه سابقا من سلسلة ممارساته العبثية المستمرة في إدارة الوكالة.

وطالبت النقابة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الوكالة بالتدخل لوقف هذه الممارسات التي تسيء إلى الموظفين الذين اضطر بعضهم إلى اللجوء إلى القضاء لرفع الظلم عنهم لان قرار إلغاء وإنشاء أي إدارة لابد أن يكون صادرا من قبل المجلس وليس من صلاحيات ذلك المسؤول الذي يستغل فترة توليه هذا المنصب بالإنابة ليضغط على الموظفين بحجج غير منطقية وغير مقبولة .

وحذرت النقابة من أنها لن تقف مكتوفة الأيدي جراء تصرفات هذا المسؤول وخاصة انه يتحمل مسؤولية كل ما آلت إليه الأوضاع من فوضى وعبث إداري، لا سيما أن الأمور وصلت إلى زيادة عدد الدعاوى القضائية المرفوعة ضد الوكالة حتى بلغت نحو 30 قضية خلال السنوات الأربعة الأخيرة حيث صدرت أحكام من القضاء لمصلحة رافعيها.

وتجدد النقابة دعوتها إلى رئيس مجلس الإدارة المدير العام للوكالة للاضطلاع بمسؤولياته وعدم الصمت تجاه ما يقوم به هذا المسؤول من تجاوزات متكررة أدت إلى تدهور الأوضاع الوظيفية والمهنية والقانونية في الوكالة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق