عربي وعالمي 700 مصري يقاضونه على خلفية نشره رسوماً تسخر من النقاب واللحية

المتحدث باسم السلفيين في الأسكندرية يرفض اعتذار ساويرس عن إساءته للإسلام

 رفض المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية في مدينة الإسكندرية في مصر عبدالمنعم الشحات اعتذار رجل الأعمال نجيب ساويرس “الذي  إساء للإسلام والمسلمين”، مؤكداً إن هذا الاعتذار جاء متأخراً.

وقال الشحات إن على ساويرس أن يذهب إلى كل مسلم فى بيته ويعتذر له شخصياً، مضيفاً إنه ماكان ليعتذر لولا الخسائر الاقتصادية التي تعرضت لها شركته موبينيل، جراء إساءته للإسلام.
وكان ساويرس قد تقدم باعتذار للمسلمين، على الهواء مباشرة فى برنامج آخر كلام على قناة “أون تى فى”، ورفض الشيخ عبد المنعم الشحات، المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية بالإسكندرية، اعتذاره على الهواء أيضاً، معللاً سبب الاعتذار للخسائر الاقتصادية التى لحقت بشركات ساويرس، إثر المقاطعة الواسعة التي تعرضت لها.


وكان ساويرس نشر رسوماً على حسابه الخاص على موقع الاتصال الاجتماعى توتير يتهكم عمن خلالها لى النقاب واللحية وهو ما أدى إلى موجة استياء عام في الأوساط الشعبية المصرية، كما دفع ذلك 700 مواطن مصري إلى التقدم ببلاغ للنائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود ضد ساويرس يتهمونه فيه بازدراء الدين الإسلامى، على خلفية الرسوم الكاريكاتيرية التى نشرها على توتير وكان القصد منها الاستهزاء من الدين الإسلامى، مما يتضح أنه تعمد الإساءة من الملابس الإسلامية، مطالبين النائب العام باتخاذ اللازم قانونيا لحفظ الأمن والسلم الاجتماعى ودرء الفتن الطائفية.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق