عربي وعالمي رددوا: «إرحل أرحل بقى يا عم.. خلي خلي عندك دم»

آلاف المصريين يهتفون بسقوط المشير.. والجيش يحذر

لليوم الخامس على التوالي واصل آلاف المحتجين المصريين اعتصاماً في ميدان التحرير وسط القاهرة وفي مدن الاسكندرية والسويس والمنصورة، حيث هتفوا بسقوط المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ اسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير الماضي في حين حذر المجلس من انحراف الاحتجاجات عن الوسائل السلمية.


وخلال مسيرة من ميدان التحرير الى مبنى مجلس الوزراء ومبنى البرلمان القريبين هتف المحتجون “يسقط يسقط المشير” و”الشعب يريد اسقاط المشير” و”ارحل ارحل بقى يا عم.. خلي خلي عندك دم”.


وبدا المحتجون مصرين على القصاص لمئات المتظاهرين الذين قتلوا خلال الانتفاضة التي أسقطت مبارك وهتفوا “يا نجيب حقهم يا نموت زيهم”، مطالبين بمحاكمات عاجلة وعلنية للمتهمين في قضايا قتل المتظاهرين وقضايا الفساد.


ونظم أكثر من ألفي محتج مسيرات في الاسكندرية والسويس والمنيا مرددين هتافات مماثلة للهتافات التي ترددت في القاهرة.


ولم يفلح اعلان رئيس الوزراء عصام شرف عن اجراءات للاستجابة لمطالب المعتصمين في تهدئتهم ووصفوها بأنها وعود فارغة ومتأخرة. وكان من بين ما وعد به خلال الايام الماضية قوله انه سيجري تعديلا وزاريا خلال أسبوع وتغييرا في المحافظين قبل نهاية الشهر ويسلم المصابين وأسر القتلى تعويضات بسرعة.


ومن جانبه أكد المجلس الاعلى للقوات المسلحة يوم الثلاثاء عدم تخليه عن دوره في ادارة شؤون البلاد، وتحذير من الانقضاض على السلطة، لكن محتجين معتصمين في ميدان التحرير ردوا عليه بالهتاف بسقوط المجلس وقام معتصمون برفع أحذية في الهواء، وهتفوا “يسقط يسقط حكم العسكر” و”يلا يا مصري انزل من دارك مجلس عسكر هو مبارك” و”يا مشير قول لعنان الشرعية من الميدان” في اشارة الى رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة والفريق سامي عنان رئيس هيئة الاركان ونائب رئيس المجلس.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق