عربي وعالمي عقب هجوم استهدف 6 من جنودها

فرنسا تًسرع سحب قواتها من أفغانستان

أعربت فرنسا اليوم عن نيتها اعادة النظر في أمن جنودها في افغانستان حيث لقي ستة جنود فرنسيين مصرعهم خلال يومين, إلا أنها لا تنوي الاسراع في سحب جنودها. 

وترأس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اجتماعا أمنيا استثنائيا خصص لموضوع الجنود الفرنسيين في أفغانستان.

وقال ساركوزي ان الاجتماع يهدف لتحديد الشروط الأمنية الجديدة لعمل جنودنا في الفترة الانتقالية التي تبدأ اليوم وحتى انسحاب القوات الفرنسية من أفغانستان.

وبدأ الاجتماع الأمني بحضور رئيس الوزراء فرنسوا فيون ووزيري الخارجية الان جوبيه والدفاع جيرار لونغيه اضافة الى رئيس الأركان العسكرية الأميرال ادوار غيو.

واوضحت وزارة الدفاع أن التدابير التي سيصدر القرار باتخاذها ستعلن خلال مؤتمر صحافي يعقده الوزير لونغيه.

ويأتي هذا الاجتماع الأمني غداة هجوم انتحاري استهدف مجمعا للوجهاء في وادي تاغاب بولاية كابيسا شمال شرق كابول واودى بحياة خمسة جنود فرنسيين ومدني أفغاني, فضلا عن جرح أربعة عسكريين فرنسيين وثلاثة مدنيين أفغان

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق