عربي وعالمي هراوات الدرك كانت بالمرصاد

الأردن يحبط مساع للمعارضة بتنفيذ أول اعتصام مفتوح

أحبطت السلطات الأردنية قبل قليل محاولة للمعارضة الأردنية بتنفيذ أول اعتصام مفتوح في ميدان حساس بالقرب من العاصمة الأردنية عمان، على غرار ميدان التحرير المصري، رغم تحذيرات الحكومة الأردنية من أنها تقبل بالمظاهرات والمسيرات لكنها لن تسمح بتنفيذ اعتصامات مفتوحة وشل والطرقات وتعريض الصالح العام للخطر.


وبعد لحظات من بدء الإعتصام تدخلت قوة من قوات الدرك الموسومة بتعاملها الخشن لفض الإعتصام مستخدمين الهراوات وخراطيم المياه لأكثر من ألفي متظاهر تأهبوا للإقامة مطولا في ميدان ساحة النخيل، إذ تفرق المتظاهرين بسرعة، وأعلنت القوة السياسية المنظمة للإعتصام – جماعة 24 آذار- عن تعليق الإعتصام بسبب التدخل الخشن لقوات الدرك، مؤكدة أنها ستنظم تظاهرة جديدة يوم السبت المقبل، بصرف النظر عن التحذيرات الحكومية والأمنية.


وخلف اعتصام الجمعة قي الأردن عشرات الجرحى بينهم ستة صحافيين تم الإعتداء عليهم من قبل قوى أمنية لرفضهم الإنصياع للإجراءات الأمنية، إلا أن مصدرا إعلاميا حكوميا أكد أن الإعلاميين تعرضوا للضرب من قبل أفراد مندسين بين المتظاهرين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق