عربي وعالمي بعد الحصول على اعتراف دولي بالهيئة التي تمثلهم سياسياً

الثوار الليبيون.. يستعدون للسيطرة على البريقة

 بعد حصولهم على الاعتراف الدولي بالهيئة التي تمثلهم سياسيا، استعد الثوار الليبيون للهجوم على البريقة والتقدم على الجبهة الشرقية بالسيطرة على هذه المدينة النفطية بعد نجاح اختراقهم مساء أمس.

وصرح الناطق باسم جيش الثوار في بنغازي محمد الزاوي أمس أن وحدة استكشاف من خمسين دخلت المدينة من شمالها قبل ان تنسحب قبيل منتصف الليل، ونظرا لصعوبة القتال في ميدان صحراوي، اعتبر الزاوي أن مقاتلي الطرفين حفروا خنادق لقضاء الليل و”غدا سنتمكن من السيطرة على البريقة باذن الله”.

وتحقق هذا الاختراق في عمق الاراضي التي يسيطر عليها نحو ثلاثة آلاف عنصر من قوات العقيد معمر القذافي بعد نحو 32 ساعة من بدء الهجوم الذي شنه الثوار على ثلاثة محاور لاستعادة البريقة. وفي حين باتت أكثر مواقع المتمردين تقدما على بعد أربعة كلم من وسط المدينة، اصطدمت وحدة ثانية من الثوار شرقا بمقاومة شديدة على بعد ما بين عشرة الى عشرين كلم من المدينة. وقال المتحدث ان “القسم الاكبر من قوات القذافي متمركز على ما يبدو في وسط المدينة”.

لكن في جنوب البريقة حيث حقق الثوار تقدما كلفهم خسائر فادحة في الأرواح، دحرهم الجيش النظامي بقوة. كما تعين على المتمردين أيضا إزالة اكثر من 100 لغم زرعت في محيط المدينة لتهيئة الميدان أمام المدفعية الثقيلة.

وسقط ما لا يقل عن عشرة متمردين و172 جريحا في هذا الهجوم على البريقة أصيب معظمهم بألغام خلافاً للمعارك السابقة حيث كانت المدفعية الثقيلة تخلف العدد الاكبر من الخسائر حسب مصادر طبية.

من جانبه أعلن الحلف الأطلسي أنه دمر أمس 14 هدفا عسكريا لقوات القذافي في قصف جوي على تلك المدينة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق