عربي وعالمي بعد تعليق أعمال السفارة القطرية في سوريا

الطبطبائي: موقف قطر تشكر عليه في انتظار موقف مشابه من الكويت

(تحديث2).. أكد النائب الدكتور وليد الطبطبائي إن قرار قطر بإغلاق سفارتها وعودة السفير من دمشق تشكر عليه، وقال الطبطبائي من حسابه الشخصي على تويتر : “وبانتظار موقف مشابه من الكويت والسعودية فالشعب السوري أسقط شرعيه النظام.”

(تحديث..1) بعد قرار تعليق أعمال السفارة القطرية في دمشق تواترت أنباء تفيد بأن السفير القطري غادر سوريا عائداً إلى بلده فيما لاتزال التساؤلات قائمة في شأن ما إذا كانت السفارة ستستأنف أعمالها في القريب أم ستبقى مجمدة إلى أجل غير معلوم.

ذكرت صحيفة “الوطن” السورية أن السفارة القطرية في دمشق علقت أعمالها إلى أجل غير محدد، بعد تظاهرات نظمها شبان سوريون أمام مقرها احتجاجاًعلى طريقة تعاطي قناة “الجزيرة” الفضائية القطرية مع الأحداث التي تجري في سورية.

ونقلت الصحيفة في عددها الصادر يوم 18 يوليو عن موظف سوري يعمل في السفارة قوله إن “أعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة ابلغونا أنه تم تعليق أعمال السفارة”، موضحا “كما أنهم أبلغونا أيضاً أن كافة أعضاء السلك الدبلوماسي والشؤون القنصلية سيغادرون إلى قطر”.

وأضاف الموظف أنه بحسب مسؤولي السفارة فإن تعليق أعمال السفارة “مؤقت”، لكنهم “لم يحددوا فترة هذا التعليق”.

ولم تصدر وزارتا الخارجية في سورية وقطر أي بيان حول تعليق أعمال السفارة القطرية في دمشق. وتحدثت مصادر إعلامية عن أن تعليق عمل السفارة جاء على الأغلب لأسباب أمنية بعد أن رشق متظاهرون السفارة بالحجارة والبيض والبندورة، دون أن يتعرض أي من الموظفين لأذى.

وتقول مصادر رسمية أن تغطية عدد من المحطات الفضائية العربية والأجنبية من بينها فضائية “الجزيرة” للأحداث التي تجري في البلاد منذ منتصف مارس الماضي غير مهنية وغير موضوعية وإن تلك المحطات تقوم بحملة إعلامية مغرضة ضد البلاد عبر تزييف حقائق ما يجري وفبركة الأحداث.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق