سبر أكاديميا

العيدي: نسعى إلى ترشيد استهلاك الكهرباء والماء في مباني التطبيقي

مع اقتراب فصل الصيف من كل عام يزداد العبء على الأحمال الكهربائية و موارد المياه فهي أزمة تحاول كافة قطاعات الدولة مواجهتها و الحد منها من خلال توعية و المجتمع و ترشيده و لذلك تم تشكيل لجنة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية و المياه بمؤسسات الدولة و كان منبع الفكرة من خلال عرض مرئي قدمته الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب على وزير الكهرباء و الماء آنذاك يستعرض الإجراءات الترشيدية للكهرباء و الماء في جميع مباني الهيئة  للحفاظ على ثروات البلاد و كان لنا هذا اللقاء مع المهندس علي العيدي  الأستاذ بمعهد الصناعي – الشويخ و عضو لجنة ترشيد استهلال الكهرباء و ليحدثنا عن الموضوع :

1-متى تم تشكيل اللجنة ومن أعضائها ؟

تم تشكيل اللجنة في سنة 2007 وكانت برئاسة المدير العام و عضوية كل من نائب المدير العام للشئون الإدارية و المالية صباح البحر و عضوية كلا من منصور المشعل و د.أحمد العوضي و م.محمد الياسين و م. علي العيدي و تشكلت لجنة الترشيد بالهيئة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية و المياه و أيضا للمشاركة باللجنة التنفيذية لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية و المياه في مؤسسات الدولة برئاسة وزير الكهرباء و الماء وعضوية جميع الجهات الحكومية من وزارات و هيئات و مؤسسات, علما بأن اللجنة التنفيذية قد تأسست سنة 2006 بناءا 

على مقترح تقدمت به لوزير الكهرباء و الماء الأسبق الشيخ/علي الجراح.

2-هل لنا أن تحدثنا أهداف التي أـنشئت لها لجنة الترشيد بالهيئة ؟

ولقد تشكلت لجنة الترشيد بالهيئة لعدة أهداف أهمها ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية و المياه خصوصا في وقت ذروة الأحمال و تنفيذ توصيات اللجنة التنفيذية لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية و المياه في مؤسسات الدولة بالإضافة إلى تطبيق أحدث تقنيات توفير استهلاك الطاقة الكهربائية و المياه في المباني القائمة و المستقبلية التابعة للهيئة ومتابعة استهلاك الطاقة الكهربائية و المياه في مباني الهيئة الحالية.

3-ما هي خطة عمل لجنة الترشيد بالهيئة ؟

منذ بداية عمل اللجنة تم وضع خطة عمل بمحاور محددة تهدف للوصول للاستهلاك الأمثل للطاقة الكهربائية و المياه بدون إسراف من جانب و عدم الإخلال براحة مرتادي المباني التابعة للهيئة من طلبة أو موظفين أو مراجعين من جانب آخر وذلك من خلال خطة عمل تنقسم لمحورين أساسيين يشمل الأول المباني القائمة و المستخدمة تتضمن حصر  المباني التابعة للهيئة و حصر عدادات الكهرباء و المياه و تحديد مسئول عن كل مبنى و تشغيل المباني  أما من ناحية الكهرباء تم وضع برنامج لتشغيل كل مبنى حسب طبيعة استخدامه حيث أن في المباني الإدارية تم ضبط التكييف على 25 درجة أثناء الدوام وضبط التكييف على 30 بعد الدوام و فصل الإنارة بعد الدوام وصيانة الأبواب و الشبابيك أما الفصول الدراسية ضبط التكييف على 25 درجة أثناء الدوام وفصل  الإنارة و التكييف بعد الدوام وجمع الفصول في مبنى واحد في الصيف وصيانة الأبواب و الشبابيك 

أما في جانب المياه فقد تم تنفيذ الإجراءات التالية لجميع مباني الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب استخدام نظام الري بالتنقيط  و ري النباتات بعد غروب الشمس واختيار نباتات تتحمل حرارة الكويت ولا تحتاج كميات كبيرة من المياه بالإضافة إلى إغلاق المحابس الرئيسية بعد الدوام و تطبيق نظام التنظيف بالكنس بدل الغسل بالماء للساحات و تطوير العمل بمراكز الصيانة للتعامل بشكل أسرع مع أعطال شبكات المياه. 

أما من ناحية الإجراءات الإدارية و الإعلامية  فهي القيام بحملة إعلامية بعدة لغات لتوعية الطلبة و العاملين بضرورة ترشيد الاستهلاك و إدراج بند خاص بالمحافظة على أموال الدولة من خلال ترشيد الاستهلاك في نموذج التقييم السنوي للموظفين وعمل نموذج لحصر المباني يحتوي على جميع المعلومات الأساسية و المطلوبة لتطبيق أي تقنيات لترشيد الاستهلاك . 

بالإضافة إلى تحديث المباني وهذه تعتبر أهم محطة في الخطة و هي تشمل الخطوات تتمثل بتركيب أدوات توفير المياه داخل المباني و استخدام المياه المعالجة للري و التنظيف الخارجي و تغير جميع أنظمة الإضاءة المستخدمة بأنظمة جديدة موفرة مثل (LED,CFL, Photo cell ,dimmers , sensors) و أيضا استخدام  Programmable Thermostat للتكييف و إنشاء مركز تحكم و متابعة  Monitoring & Control Center لجميع مباني الهيئة بحيث يتم فصل و توصيل الأحمال بشكل لحظي من مكان واحد بدون الحاجة لفصل و تشغيل يدوي من قبل مسئول عن المبنى حسب ما هو معمول به حاليا ولكن للأسف لم يتم تنفيذ أي هذه الإجراءات حتى الآن وذلك لأسباب إدارية الأمر الذي أدى لتقليل التوفير على الهيئة و الدولة.

4-هل لنا أن تحدثنا عن الأساليب المناسبة لحفظ الطاقة الكهربائية و المائية ؟

من خلال عملي في مجال حفظ الطاقة و المياه لأكثر من 8 سنوات و من خلال مشاركتي في العديد من اللجان و المعارض و المؤتمرات الدولية توصلت إلى أن أهم نقطة في توفير الاستهلاك و منع استنزاف الطاقة الكهربائية و المياه يكون عند الاعتماد على الأدوات و التقنيات الحديثة بشكل أساسي و الابتعاد عن الاعتماد على العنصر البشري من خلال التشغيل و المتابعة قدر الإمكان وذلك لتقليل الاستهلاك الغير مبرر و الابتعاد عن الأخطاء البشرية قدر الإمكان من جانب و تقليل التكاليف الهائلة الناتجة من الاعتماد على الجانب البشري وهذا هو المعمول به في جميع دول العالم و حتى القريبة منا مثل دول الخليج.

5-ما هي انجازات التي حققتها اللجنة ؟

لقد حققت اللجنة انجاز كبير يعد من الأفضل على مستوى جميع الجهات الحكومية وبجهود أعضاء اللجنة و بشكل خاص مدير ومهندسين و مهندسات إدارة الصيانة حيث قاموا بجهد كبير يشكرون عليه حيث قاموا بدور الجندي المجهول في اللجنة و بدون مقابل مادي الأمر الذي أدى لتوفير مبالغ كبيرة يمكن توضيحها بالإحصاءات التالية:

وعليه يكون الوفر المادي على الهيئة هو 114340 د.ك و الوفر على الدولة يعادل 1772275 د.ك علما بأن هذا الوفر لسنتي 2007 و2008 فقط و جدير بالملاحظة بأن استهلاك سنة 2009 هو أقل من استهلاك سنة 2006 مع العلم بأن مباني الهيئة قد زادت بنسبة قريبة من 100%.

6-ما هو الهدف الذي تطمح اللجنة لتحقيقه ؟

كما تم ذكره سابقا فخطة عمل اللجنة واعدة و مميزة والجزء الأهم بها هو تحديث المباني التي من خلالها يمكن الوصول للهدف الذي تطمح اللجنة للوصول له بمعنى آخر خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 50%  و خفض استهلاك المياه بنسبة 60% وخفض المخلفات الصلبة الناتجة بنسبة 70% و الذي يتمثل بالتالي:

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق