اقتصاد

الاقتصاد ينهار.. والحكومة تتفرج!!

بعد كسره لحاجز الـ6 آلاف نقطة نزولاً دق مؤشر البورصة ناقوس الخطر منذراً بكارثة تتربص بالاقتصاد الكويتي، في حين لا تحرك الحكومة ساكناً لإنقاذ الوضع المتردي الحالي.

محافظ البنك المركزي الشيخ سالم الصباح أعرب من جانبه عن وجود اختلالات في الاقتصاد المحلي لابد من معالجتها لتجنب أي مخاطر محتملة وهي:

-الاعتماد الكلي على النفط كسلعة أحادية .

-هيمنة الحكومة على القطاعات وعدم إعطاء “فسحة” للقطاع الخاص .

– عدم الاهتمام بملف العمالة الوطنية، فهناك 20 ألف خريج كويتي قادم لسوق العمل في العام فقط.

تحذير المحافظ أتى متأخراً ولكنه خيرُ من ألا يأتي أبدا، وعلى الحكومة أن تنتبه لهذا الملف المصيري ، بعدما تواصلت خسائر المواطنين والشركات وخسرت البورصة 489 مليون دينار يوم أمس فقط مع عدم وجود مؤشرات على تعافي الاقتصاد في الفترة الحالية والتخوف من أزمة محلية في حال عدم انقشاع أزمة الدين الأمريكي الذي تملك الكويت صناديق سيادية في أسواقه المالية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق