عربي وعالمي البريقة في مد وجزر بين المتقاتلين

يوم دامٍ للثوار الليبية مع قوات القذافي

 قال طبيب في مدينة يسيطر عليها المعارضون الليبيون إن 18 مقاتلا لقوا حتفهم وأصيب ما يصل إلى 150 في اشتباكات جرت أمس الثلاثاء مع قوات الزعيم الليبي معمر القذافي للسيطرة على مدينة البريقة النفطية الواقعة في شرق ليبيا، وأوضح أطباء في مستشفى أجدابيا التي تقع إلى الشرق من البريقة إنهم يتوقعون المزيد من القتال في وقت لاحق اليوم.

وأكد ملازم في صفوف المعارضة إن قوات المعارضة أصبحت على بعد ما بين خمسة وعشرة كيلومترات خارج البريقة وإن قوات القذافي ما زالت موجودة في المدينة، وأضاف أن المنطقة مليئة بالألغام وأن قوات القذافي تملأ الخنادق بالبنزين والتي يمكن إضرام النار بها في حالة اقتراب قوات المعارضة.

وأشار المعارضون إنهم حاصروا البريقة التي يجب أن يسيطروا عليها إذا أرادوا التقدم صوب العاصمة طرابلس لكن مقاتلين قالوا إنهم مازالوا يتعرضون للقصف من قوات القذافي، وتنفي الحكومة الليبية ما تقوله المعارضة وتصر على أن جنودها موجودون في البريقة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق