عربي وعالمي مكتب التحقيق الفيدرالي يفيد بتعرضهم للخطر

المعارضة السورية في الخارج مهددة من نظام الأسد

يمتلك مكتب التحقيقات الفدرالية “FBI” الأسس الكافية للاعتقاد بأن حياة نشطاء المعارضة السورية المقيمين في الولايات المتحدة معرضة للخطر، بحسب ما أفادت صحيفة “واشنطن بوست” في عددها الصادر اليوم.

وذكرت الصحيفة إن عملاء الـ “FBI” اجروا في الشهور الأخيرة سلسلة لقاءات مع المعارضين السوريين، تبين خلالها إن بعضهم تعرض لتهديدات، حيث قال العالم السوري رضوان زيادة ، الذي وصل الولايات المتحدة للعمل في جامعة “جورج واشنطن”، إن عملاء مكتب التحقيقات التقوا معه منذ 3 أسابيع اذ “كانوا يملكون بعض التخوفات من وجود تهديد لعائلات أفراد المعارضة القاطنين في الولايات المتحدة”.

وأكدت “واشنطن بوست” بأن وزارة الخارجية الأمريكية كانت قد استدعت بداية شهر يوليو الحالي السفير السوري عماد مصطفى وأبلغته موقف واشنطن الرسمي من هذه المسألة، إلا انه نفى علمه بوجود تهديدات من هذا النوع، كما قالت الخارجية الأمريكية أنها “تقوم بالتحقيق حول معلومات مفادها إن السلطات السورية تنتقم من مواطنين لهم في الولايات المتحدة أقارب يملكون موقفا ضد النظام”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق