عربي وعالمي ضمن سلسلة عقوبات فرضها الاتحاد الأوربي على أركان النظام السوري

قبرص تسقط جنسيتها عن رامي مخلوف

أعلن وزير الداخلية القبرصي نيوكليس سيليكيوتيس الأربعاء أنه قرر تجريد رجل الأعمال السوري الثري رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الاسد، والذي يواجه عقوبات فرضها الاتحاد الاوروبي، من الجنسية القبرصية.

وأعلن سيليكيوتيس أنه “أعطى توجيهاته للبدء فورا بعملية نزع” الجنسية القبرصية عن مخلوف فور تبلغه من وزير الخارجية ان رجل الاعمال السوري مدرج على اللائحة السوداء للاتحاد الاوروبي.

وتمنح الجنسية القبرصية لاشخاص يقومون بنشاط اقتصادي في الجزيرة او يملكون مسكنا او 17 مليون يورو على الاقل في حساب مصرفي قبرصي اضافة الى ملف قضائي نظيف، كما اوضح سيليكيوتيس من دون توضيح اي من هذه المعايير يستوفي رامي مخلوف.

ورامي مخلوف (41 عاما) هو ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد الذي يواجه حركة احتجاج شعبية غير مسبوقة منذ 15 مارس الماضي وتقمعها السلطة بعنف.

وقد جمع ثروته خصوصا بفضل مشاركته في نسبة 40% من رأسمال شركة سيرياتل أكبر مشغل للهاتف النقال في سوريا..وكان أعلن في منتصف يونيو منح جزء من ثروته للأعمال الخيرية إثر إهانات وجهها إليه متظاهرون يتهمونه بالفساد.

ويملك رامي وشقيقه ايهاب ثروة شخصية قد تتجاوز بحسب بعض التقديرات ثلاثة مليارات دولار ويسيطران مباشرة او بصورة غير مباشرة على ما يصل الى 60% من الاقتصاد السوري.

وقد أدرجه الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة على لائحة الاشخاص الذين استهدفتهم العقوبات.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق