محليات تنفيذاً لتوجيهات سمو الأمير

الكويت ترسل طائرتي إغاثة إلى الصومال

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي أن الأسبوع المقبل سيشهد مزيدا من طائرات الإغاثة الكويتية للأشقاء في الصومال تنفيذا لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للشعب الصومالي الذي يواجه ظروفا معيشية صعبة جراء موجة الجفاف التي ضربت بلادهم أخيرا.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية برجس حمود البرجس أن الجسر الجوي لإغاثة الشعب الصومالي الذي بدأ اليوم بإقلاع طائرتين كويتيتين محملتين بالمساعدات الإنسانية يأتي ترجمة لحرص سمو أمير البلاد على مؤازرة أبناء الشعب الصومالي في محنتهم.

وأضاف البرجس أن حمولة هاتين الطائرتين تبلغ 20 طنا من المواد الغذائية والخيام والأدوية واحتياجات الأطفال الغذائية مشيرا إلى أن الجمعية أولت أهمية كبيرة للجانب الصحي الذي يعتبر التحدي الأكبر الذي يواجه ضحايا الجفاف في الصومال وخاصة الأطفال.

وأشاد بجهود وإشراف رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح على تسيير الجسر الجوي الاغاثي للصومال من قاعدة عبدالله المبارك الجوية.

وأكد ان الجمعية تولي قضية الجفاف اهتماما كبيرا وتعمل على الحد من تداعياتها الإنسانية على سكان المناطق المتضررة في الصومال مشيرا إلى أنها لن تدخر جهدا في مساعدة الشعب الصومالي الشقيق والوقوف الى جانبهم في ظروفهم الراهنة والعمل على تحسين أوضاعهم الإنسانية معربا عن أمله في أن تصل هذه المساعدات بأسرع وقت ممكن إلى المتضررين.

وذكر أن الجمعية كانت على قدر الحدث وعظم المسؤولية ولم تتوان في تلبية الواجب الإنساني عبر برامجها الممتدة للشعب الصومالي مشيرا إلى أن الطائرات الإغاثية يرافقها متطوعون من جمعية الهلال الأحمر الكويتي للإشراف على توزيع المساعدات بالتنسيق مع لجنة الإغاثة الصومالية وذلك للتأكيد على الموقف الإنساني الكويتي تجاه أشقائهم في الصومال.

وأكد اهتمام الجمعية بمتابعة المستجدات ميدانيا في المناطق المتضررة بالصومال ودراسة وتقييم الوضع الإنساني وتقديم المساعدات على ضوء ما يتم رصده من قبل الفريق الميداني للجمعية الذي يعمل بالتنسيق مع لجنة الإغاثة الصومالية وسفارة الصومال لدى الكويت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق