أقلامهم

أحمد الفهد “متوهق” في تحديد المواصفات التي وضعها المهري لمن يجسد شخصية الحسن والحسين

رقاصة تائبة.. وإمام متقاعد!


أحمد محمد الفهد

صديق عزيز..واستاذ بجامعة الكويت، تأتيه حالة «التحشيش» في الساعات الاخيرة من الليل..و«التحشيش» هلوسة فكرية تعتري الشخص الذي يتناول «الحشيشة» بالشقيقة مصر..وعادة ما يكون هؤلاء «الحشاشة» وراء كل نكته عظيمة وقوية..لكن صاحبنا «يحشش» ويهلوس على الهواء!! في ليلة من الليالي، قال صاحبنا اتمنى الزواج من «رقّاصة» تائبة؟! وارتفعت حواجبي وحواجب كل الذين سمعوه بالديوانية..مدرس بالجامعة «متدين» ويريد رقاصة تائبة لماذا؟! فقال لأنها «تعطيك» وتوفر لك الجو الحرام لكنه..بطعم ونكهة حلال؟!..السيد محمد المهري وكيل المراجع الشيعية في الكويت قال لقناة موسيقى روتانا: الذي يمثل دور الحسن او الحسين، يجب أن يكون معروفاً بالورع والتقوى والفضيلة..ومع اني اتفق مع السيد المهري، بأن من يمثل الأنبياء او الصحابة الكرام يجب ان تكون له شروط معينة..منها ألا يعود للتمثيل الا بعد عشرين سنة، مثلما يشترط الغرب على من يمثل دور المسيح عيسى بن مريم عليه السلام..لأن المشاهدين يرونه اليوم بدور عيسى عليه السلام، واغلبهم يتاثرون به..ثم يرونه في فيلم اخر جالسا على «البار»، وبيده قلاص من «الجعة» الذهبية التي تعلوها رغوة بيضاء..«ماترهم» !! الا انني «توهقت» في تطبيق المواصفات التي وضعها السيد محمد المهري، لمن يمثل دور الحسن والحسين عليهما السلام، فمهنة التمثيل..مهنة سمعتها نظيفة جداً، واصغر ممثل سيحتك مع زميلته الممثلة وزميلته المطربة..و»انت رايح»، فمن الذي يتحلى بالورع والتقوى والفضيلة، ويمارس التمثيل؟! أتوقع ان السيد محمد المهري كان يريد امام مسجد متقاعداً..ليقوم بدور الحسن والحسين..أي عكس صاحبنا «المحشش» تماماً !!

وصل إلي من الاخ العزيز الشيخ عبدالعزيز العويد..كتابان الأول معجم شوارع الكويت والثاني معجم مساجد الكويت، ومن اطلاع سريع على الاول، وجدت ان الشيخ العويد بذل جهدا في جمع أسماء الشوارع، والتعريف بمعانيها سواء كانت بأسماء مدن مثل اليمن والقاهرة والاندلس..او شخصيات مثل الشعبي والفرابي وساطع الحصري!! فخالص الشكر للأخ العزيز الشيخ العويد على هذا المجهود القيم.

ليس لي علاقة بالرياضة اطلاقاً..وعلاقتي بها لا تزيد على «سلام..سلام» من بعيد ! أو مثل علاقة الفنان «جوجو» بالأدب الإيطالي ! ومثل علاقة فقير معوز ومطلوب لكل شركات التسليف..علاقته ببورصات نيويورك والاسواق المالية العالمية !! ليس لي علاقة..لكني استغربت صور الذبائح التي ذبحت لعودة السيد فيصل الجزاف لهيئة الشباب 

والرياضة، والتي انتشرت بالتويتر يوم امس؟! وأطرف تعليق وصل إلي على «التويتر» حول الموضوع..استفسار طرحته مغردة قالت فيه: لماذا «الذبايح» على عودة الجزاف..راجع من الحج؟! فرددت عليها افتكر انه راجع..من لبنان؟!

أعجبني موقف دول مجلس التعاون الخليجي من خطبة الجمعة التي ألقاها «أحمد جنتي» امين مجلس صيانة الدستور في ايران – دولة الملائكة – حيث قال هذا المعمم الذي يشغل منصبا مهما ولا يتكلم من فراغ، انه يجب افتتاح مملكة البحرين..إسلامياً !! وكانها دولة كفر، وان ايران مازالت تحارب من اجل نشر الإسلام؟! وما أتمناه على الأخ علي سلمان امين «الوفاق» بالشقيقة مملكة البحرين، والذي ينكر دائما وابداً صلة ايران بالوفاق، وأحداث البحرين..أتمنى ان يستنكر هذه التصريحات المسيئة لبلده البحرين.

وما زال السؤال قائما لماذا لا ترسل وزارة الصحة الوفد الطبي الذي لم يتمكن من دخول اراضي الشقيقة البحرين..ترسله لمخيمات اللاجئين السوريين في تركيا الشقيقة، علماً بان هذه المخيمات تفتقد للخدمات الاساسية، وليس فيها مستشفيات او مراكز طبية مثل البحرين !! وان الوفد الطبي فيه طاقة زائدة، وقد «استذبح» لدخول البحرين للمساعدة؟!

إذا كانت السنة اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم فكلنا سُنة، واذا كان التشيع هو حب ال البيت..فكُلنا شيعة سماحة العلامة علي الامين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق