عربي وعالمي

أشاد بالمبادرة الأميرية في إرسال معونات عاجلة
الدقباسي: “الوضع في الصومال يعد أكبر كارثة إنسانية”

وصف رئيس مجلس البرلمان العربي عضو مجلس الأمة النائب علي الدقباسي، في بيان له اليوم، الوضع في الصومال ومنطقة القرن الأفريقي بأنه: “وضع مأساوي ويعد أكبر كارثة إنسانية  في العالم”، نتيجة لموجة الجفاف الشديد التي تجتاح منطقة القرن الأفريقي منذ عقدين من الزمان.

وأشاد رئيس البرلمان العربي بالمبادرة الفورية، لسمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، والذي تبرع بمبلغ 10 مليون دولار لصالح المنكوبين في الصومال، إضافة إلى توجيهاته بتجهيز طائرتين محملتين بمساعدات إنسانية، ودوائية، من جمعية الهلال الأحمر الكويتي لمد يد العون العاجل للصومال.

وأعرب الدقباسي ، عن تقدير البرلمان العربي لإعلان الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية ، تقديم مساعدات إنسانية عاجلة للشعب الصومالي لمواجهة موجة الجفاف التي تجتاح الصومال حالياً.

وناشد، رئيس البرلمان العربي ، مؤسسات العمل العربي المشترك ذات الصلة، وجمعيات الهلال الأحمر العربية والاتحاد الأوروبي، والمنظمات الدولية المعنية، إلى سرعة التحرك الفوري والعاجل، وتقديم العون الإنساني العاجل للصومال، الذي يعاني من مرحلة جفاف شديدة، أدت إلى إصابة العديد من الأطفال بأمراض سوء التغذية، وإلى موت الكثير من الحيوانات التي يعتمد عليها السكان، كما أدت إلى نقص حاد في الغداء والمياه، وإلى نزوح اعداد كبيرة من أبناء الشعب الصومالي الشقيق هرباً من موجة الجفاف، وبحثاً عن مأوى يسد رمق الحياة.

ودعا الدقباسي الأشقاء في الصومال إلى الوقف الفوري لعمليات القتال المستمرة والمتصاعدة والتي تعد من أحد أسباب الكارثة الإنسانية، وإلى فتح طريق أمن لوصول العون الإنساني للمساعدة في إنقاذ الشعب الصومالي من شبح المجاعة، كما طالبهم بالعمل على صيانة أمن واستقرار الصومال، ونبذ الخلافات فيها بينهم والالتقاء على كلمة سواء.