محليات

النومس: نصف مليون دولار من الأوقاف إلى الشعب الصومالي

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون الإسكان محمد عباس النومس أن الأمانة العامة للأوقاف قررت منح مساعدة إنسانية عاجلة بقيمة نصف مليون دولار إلى شعب الصومال.

وأضاف الوزير النومس في تصريح للصحافيين اليوم أن هذه المساعدة ستقدم إلى الشعب الصومالي عن طريق الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لدعم الجهود المبذولة لتقديم الإغاثة العاجلة للمنكوبين والمتضررين جراء هذه الكارثة الإنسانية والمساهمة في التخفيف من معاناتهم.

وأوضح أن هذا الدعم يأتي اقتداء بالمبادرة السامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بإرسال مساعدات عاجلة إلى الصومال تقديرا من سموه لحجم الكارثة الإنسانية التي يعيشها الشعب الصومالي وتقديم الغوث للمحتاجين هناك وإرسال المساعدات الإنسانية إليهم.

وذكر أن هذه الكارثة سجلت ارتفاعا شديدا في نسبة الوفيات بين اللاجئين الصوماليين في أثيوبيا خصوصا بين الأطفال بسبب مشكلات صحية ناجمة عن سوء التغذية مبينا أن المساعدات التي تقدمها الكويت إلى الشعب الصومالي تؤكد أن الكويت كانت ولا تزال السباقة في مد يد العون للشعوب المنكوبة وأعرب عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو أمير البلاد على مبادرته الكريمة تجاه إخواننا في الصومال والتي تحمل في طياتها جميع النواحي الإنسانية.

وثمن دور مختلف الجهات والأفراد في هذا البلد المعطاء لمساهمتهم في مد يد العون والمساعدة لأهالي الصومال ليجتازوا محنتهم الأليمة.

وقال النومس أن هذا الدعم يأتي مكملا لما قدمته الأمانة من دعم مالي وإنساني لإغاثة الشعوب الإسلامية ومنها تقديم مساعدة للشعب السوداني لإعادة تعمير المناطق المتضررة في دارفور وإغاثة شعب بنغلاديش وموريتانيا وجزيرة جاوة الاندونيسية وجيبوتي ومنطقة كشمير الباكستانية إضافة إلى إغاثة متضرري المجاعة والجفاف بالقرن الأفريقي.

وأشار إلى أن ما تقدمه الأمانة من مساعدات إنسانية للشعوب المنكوبة يأتي انسجاما مع جهودها الإنسانية وبرامج الإغاثة للشعوب والمجتمعات والأقطار التي تواجه أزمات حادة وتقديم يد العون والمساعدة لتتجاوز تلك المجتمعات أزماتها وتعود الحياة فيها إلى سابق عهدها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق