عربي وعالمي فيما رفضت السفارة الأمريكية التصريح

الرئيس البوليفي.. أمريكا تخطط لوضع مخدرات في طائرتي الرئاسية

فجر الرئيس البوليفي إيفو موراليس مفاجئه من العيار الثقيل حيث صرح أنه يخشى من إحتمال تخطيط السلطات الأمريكية لشيء في طائرته الرئاسية وربطه بعملية تهريب مخدرات عندما يتوجه للأمم المتحدة الأربعاء المقبل.

 وقال الرئيس موراليس: “أتعلمون؟ أعتقد أنهم يخططون لأمر ما بحيث أنني أخشى من الذهاب بطائرتنا إلى الولايات المتحدة بالتأكيد عندما نصل، فإنهم يستطيعون أن يضعوا فيها أي شيء ويحتجزون الطائرة الرئاسية”، مشيرا إلى أنه ما يزال يخطط لحضور اجتماع اللجنة العمومية للأمم المتحدة ولكنه يخشى من مؤامرة أمريكية، وتابع موراليس: “إنهم يخططون لشيء ما لإتهامنا بالإتجار بالمخدرات “.

 ورفضت السفارة الأمريكية في لاباز التعليق على تصريحات موراليس، ولكن بعض البرلمانيين المعارضين في بوليفيا انتقدوا تلك التصريحات.
 

وقال النائب خايمي نافارو: “على الرئيس أن يفهم أن مثل هذه الرسائل ليست جيدة، لأنه لم يفعل أي شيء سيئاً، لذا ليس عليه أن يخاف، وعندما يبين الرئيس هذه المخاوف فإنها تدفع الناس للخوف وتؤذي صورته على الصعيد العالمي.”
غير أن أنصار موراليس قالوا إن المناوئين السياسيين لطالما استخدموا استراتيجيات لتقويض الحكومة. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق