رياضة بعد تشكيكه بنزاهة الحكام

تخفيض عقوبة “مورينيو” .. يثير استياء برشلونة

بعد أحداث كلاسيكو الذهاب في دوري أبطال الموسم الماضي، وطرد المدافع البرتغالي “بيبي” والمدرب “مورينيو”، وتوجيه “مورينيو” لإتهامات خطيرة للحكام بتواطئهم مع نادي برشلونة، تمت معاقبة المدرب البرتغالي بالإيقاف خمس مباريات أوروبية، مما يعني أنه سيشرف على فريقه في آخر مباراة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، بعدها قدّم نادي ريال مدريد الإسباني اسئنافاً، استفاد منه تخفيض مدة الإيقاف من 5 مباريات إلى 3.

هذا التخفيض أثار استياء الإعلام الكتالوني التابع لبرشلونة، بحجة ان الألفاظ التي تلفظ بها المدرب البرتغالي تتسم بالوقاحة، وتخفيض عقوبته من قبل الإتحاد الأرووبي يعتبر سابقة خطيرة، بالإضافة إلى عدم محاسبته على عدم حضوره للمؤتمرات الصحفية، ولم يحضر أيضاً إلى لجنة الاستئناف للإدلاء بشهادته بحجة أنه كان في إجازة.

واتهمت الصحافة الكتالونية أيضاً بأن هذا التخفيض ما كان ليحدث لولا ضغوطات مارستها إدارة ريال مدريد، ولم تستبعد الصحافة كذلك أن تتسم لعبة كرة القدم الموسم المقبل بـ”القذارة” كما كان الموسم الماضي، وطالبت الإتحاد الأوروبي أن يكون منصة للعدالة للفرق، حيث وصفت بأن التشكيك في الحكام عقوبتها الإيقاف “3 أيام” بغير المعقولة، وبعد هذا التساهل من “اليويفا” تعتقد الصحافة الكتالونية بأن البرتغالي سيستمر بهجومه على برشلونة والتشكيك في إنجازاته.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق