عربي وعالمي ألمانيا تدعو مجلس الأمن إلى اجتماع طاريء لإدانة القمع

وليام هيغ: العمل العسكري ضد سوريا.. مستبعد

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ  اليوم الاثنين إن بريطانيا تريد ضغطا دوليا أقوى على سوريا بما في ذلك من الدول العربية بسبب سحقها للمحتجين الا أنه استبعد التدخل العسكري.


وقال في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “نريد المزيد من العقوبات… نريد أن يكون هناك ضغط دولي أقوى من كل الجهات. وبالطبع لكي يكون فعالا لا يمكن أن يكون الضغط من الدول الغربية فقط وانما يشمل أيضا الدول العربية وتركيا.”


وتابع أن السعي لاتخاذ اجراء عسكري ضد سوريا حتى بتفويض من الامم المتحدة “احتمال مستبعد.


على الصعيد ذاته دعت ألمانيا، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الامن الدولي، رسميا إلى عقد اجتماع طارئ للمجلس اليوم  الاثنين لبحث الحملة العسكرية الدموية التي تشنها السلطات السورية ضد المتظاهرين، كما اعلن متحدث رسمي.
وتنتهي ولاية ألمانيا في رئاسة مجلس الامن الاحد، واعتبارا من الاثنين ستصبح الهند الرئيسة الدورية للمجلس وبالتالي سيعود اليها امر تحديد جدول اعماله، الا ان المتحدث باسم البعثة الالمانية في الامم المتحدة الكسندر ايبريل قال انه يتوقع ان يعقد الاجتماع الطارئ حول سوريا بعد ظهر الاثنين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق