عربي وعالمي إيطاليا تسحب سفيرها من دمشق

(تحديث2) روسيا لا تعارض عقوبات على سوريا

(تحديث2)..قررت الخارجية الروسية عدم معارضها صدور قرار من الأمم المتحدة يدين العنف في سوريا بشرط ألا ينص على فرض عقوبات على دمشق، بينما يواصل مجلس الأمن جلساته المغلقة لليوم الثاني لاتخاذ موقف إزاء تصاعد عمليات قمع المحتجين.

(تحديث1)..  أعلنت الخارجية الإيطالية استدعاء سفيرها في دمشق للتشاور، تزامناً مع توسيع الاتحاد الأوروبي نطاق عقوباته على المسؤولين السوريين، وذلك رداً على حملات قمع دولية أطلقها نظام دمشق لمواجهة احتجاجات مناهضة له.

ودعت وزارة الخارجية الإيطالية، في بيان، كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الحذو حذوها واستدعاء سفرائهم من دمشق، وبررت روما استدعاء سفيرها بأنه يأتي “على ضوء القمع الشنيع للمدنيين في سوريا.

التقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم وفدا من المعارضة السورية في العاصمة الأميركية دعا الى أن يطالب الرئيس الاميركي باراك أوباما الرئيس السوري بشار الأسد بالتنحي.

وقال المعارض السوري رضوان زيادة في نهاية اللقاء أن المعارضة السورية ترغب بان يخاطب أوباما الشعب السوري وبأن يطالب الرئيس الأسد بالتنحي على الفور كما دعا الأمم المتحدة الى فرض مزيد من العقوبات على النظام السوري.

وأضاف زيادة: “نحن بحاجة أيضا لأن تعمل الولايات المتحدة على تمكين مجلس الأمن من فرض عقوبات جديدة, ولان تقوم المحكمة الجنائية الدولية بالنظر في الجرائم ضد الانسانية التي ترتكب في سوريا”.

من جهته قال الناشط السوري المعارض محمد العبدالله في ختام اللقاء مع كلينتون الذي استغرق أكثر من ساعة ان دعوة الرئيس الاميركي الأسد الى التنحي عن السلطة سيعطي زخما للمتظاهرين السوريين في الشارع.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق