فن وثقافة التلفزيون نفى وقال إنه تسلمه متأخرًا

“النمس” يتهم رقابة سوريا بمنع مسلسله حول ثورات “فيس بوك”

لفت الممثل السوري مصطفى الخاني إلى أن رقابة التلفزيون السوري لم تسمح بعرض مسلسل “شيفون” الذي يلعب فيه دور البطولة، والذي أخرجه نجدت أنزور، ومن تأليف هالة دياب، “في فترة نتجه فيها نحو حرية إعلامية أكبر وهامش أكبر للتعبير عن الرأي”، حسب ما قال لوكالة “فرانس برس”.

ويدور المسلسل حول مشكلات الشباب والمراهقين، كما يتطرق إلى ثورات “فيس بوك” وخلفياتها. ويلعب الخاني في العمل شخصية الكنج. ويجسد أربع شخصيات لن نعرف الرابط بينها إلا في المشهد الأخير.

ويشرح الخاني أن “الأول بين الشخصيات الأربع هو تاجر مخدرات يحاول ترويج حبوب المخدرات بين الشباب، والثاني مؤلف وأحد دعاة حقوق الإنسان، والثالث سائق دراجة غامض، والأخير مغني راب لبناني”.

الممثل الذي اشتُهر بأداء شخصية “النمس” في المسلسل الواسع الانتشار “باب الحارة”، تساءل: “هل بهذه العقلية الرقابية المتخلفة سنطبق قانون الإعلام العصري والمهم الذي يصدره السيد الرئيس؟”.

وأضاف أن “من المفاجئ أن هناك من لا يجيد قراءة هذه القوانين وتنفيذها”.

وأكد الخاني أن “لجان الرقابة وافقت في الأساس على النص وسمحت بالتصوير، ووافقت على شراء المسلسل، بل واهتمت به كثيرًا، كما حرصت على عرضه حصريًّا، حتى إنها بثت إعلانات ترويجية على أساس أن يُعرض في رمضان”.

وأضاف أنه “حتى إنك تجد على الموقع الرسمي لوزارة الإعلام أن العمل سيُعرض في رمضان”. وهنا تساءل الفنان السوري: “ما هذا التضارب الرقابي؟! إلامَ نحتكم؟ إلى مزاجية وشخصية الرقيب؟ أم إلى فكر مؤسسي رقابي؟”.

وتابع: “على الرقابة أن تقرأ جيدًا قانون الإعلام العصري وتوجهاته؛ فبقدر حاجتنا إلى قوانين جديدة، نحن بحاجة إلى أشخاص تجيد قراءة وتنفيذ هذه القوانين”.

ولدى سؤاله عما يعتقده سببًا لاحتجاج الرقابة، أجاب الممثل السوري: “لا جواب لدي”. واستدرك: “لكنني أذكر أنه في عصر الفضائيات لم يعد بالإمكان أن تمنع عن المشاهدين عرض مسلسل. وإن لم يعرض العمل الآن سيعرض بعد رمضان على الفضائيات. وقد يكون التلفزيون السوري إحدى هذه المحطات”.

الرقابة تنفي

أما مدير الرقابة في التلفزيون السوري غياث سليطين، فقد نفى بالقطع أن يكون العمل قد مُنع. وقال لوكالة “فرانس برس”: “هذا كلام عار عن الصحة، جملةً وتفصيلاً”.

وأحال سليطين سبب عدم العرض إلى تأخر وصول المسلسل؛ فقد “وصلتنا الحلقة الأولى منه عشية اليوم الأول من رمضان، فلم نستطع أن نعطي قرارًا بشأن عرضه؛ لأننا ببساطة لم نكن قد شاهدناه”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق