رياضة بسبب الاضطرابات الأمنية

الفيفا يرفض لعب التصفيات المونديالية على الأراضي السوريه

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن يلعب المنتخب السوري على أرضه أمام أوزبكستان في الثاني من سبتمبر، ضمن المجموعة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 المقررة في البرازيل. 

وبرر الفيفا رفضه بالأوضاع الحالية في سوريا، حيث دفعت الظروف السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد الفيفا إلى فرض حظر على استضافة سوريا للمباريات الرسمية، تاركاً لها حرية اختيار الأرض البديلة لأرضها. 

يُذكر أن سوريا لعبت في الدور الثاني من التصفيات أمام طاجيكستان في العاصمة الأردنية عمّان، في مباراة اتخذت فيها السلطات الأمنية الأردنية إجراءات أمنية مشددة، ومنعت إدخال أي يافطات أو صور لمشجعي الفريقين، من شأنها أن تثير نعرات واستفزازات بين الجماهير. 

وقعت سوريا وأوزباكستان ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً اليابان وكوريا الشمالية، حيث ستلتقي المنتخبات مع بعضها ذهاباً وإياباً، ويتأهل الأول والثاني إلى الدور الرابع الأخير من التصفيات. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق