عربي وعالمي

بعد ان استمرت 30 عاماً
(تحديث) الحكومة المصرية تتجهز لإلغاء حالة الطوارىء

(تحديث) تعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد حاليا بانهاء العمل بقانون الطواريء الذي منح قوات الأمن سلطات كاسحة لقمع المعارضة اثناء حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال المتحدث باسم الحكومة محمد حجازي “الحكومة قررت اتخاذ الاجراءات اللازمة لانهاء حالة الطواريء بالتنسيق مع المجلس الاعلى للقوات المسلحة.”

كشف علي السلمي نائب رئيس الوزراء المصري عن عزم الحكومة اتخاذ إجراءات من شأنها الوصول إلى إلغاء حالة الطواريء، التي استمرت لمدة 30 عاماً.

وأضاف السلمي في تصريح لصحيفة “الأهرام”:”إن الوقت ىالحالي يشهد متابعة آليات تنفذ هذه الإجراءات تمهيداً لإلغاء حالة الطواريء قريباً”.

مبينا أن القرار تم اتخاذه خلال جلسة مجلس الوزراء في الخامس والعرين من يوليو الفائت.

 يذكر أن حالة الطواريء فرضت في مصر منذ اغتيال الرئيس السابق أنور السادات في عام 1981، حيث أبقت الحكومات المتتالية عليها لضمان غطاء قانوني تقوم خلاله بسجن معارضيها دون أحكام قضائية، مما جعلها أحد الأسباب الرئيسية التي أدت لإسقاط الرئيس المخلوع حسني مبارك بعد اندلاع ثورة 25 يناير.