عربي وعالمي

مواصلين زحفهم نحو بلدة الزاوية
الثوار الليبيون يحكمون السيطرة على معظم أحياء البريقة

أحرز مقاتلو المعارضة الليبية تقدماً في مدينة البريقة النفطية باستيلائهم أمس على جزء منها، وزحفت قوات المعارضة في غرب البلاد شمالا نحو بلدة الزاوية بالقرب من ساحل البحر المتوسط 11 في محاولة للوصول إلى نقطة تقع في نطاق مرمى أسلحتهم للعاصمة طرابلس.
وقال متحدث باسم المعارضة إن المقاتلين سيطروا على أحياء سكنية في البريقة لكن الجنود المؤيدين للقذافي ما زالوا يسيطرون على الأجزاء الغربية من المدينة حيث توجد المنشات النفطية.
وقال المتحدث موسى محمود المغربي إن الجزء الشرقي من المدينة “تحرر” وأصبح الآن تحت سيطرة المعارضة.
وأضاف إن مقاتلي المعارضة استولوا أيضا على منطقة في الجنوب من البريقة رغم أن الاشتباكات ما تزال جارية ضد جنود القذافي في غرب المدينة.
وتقع الأحياء السكنية التي دار فيها القتال على بعد نحو 15 كيلومترا الى الشرق من الميناء والمرفأ النفطي.
وقال معارضون إنهم سيطروا على قرية ناصر التي كان بها تركيز للقوات الموالية للقذافي.
وعند طرف قرية بئر الغنم جنوبي خط الجبهة تقدم مقاتلون من المعارضة في شاحنات وهم يكبرون ويرددون “النصر في (قرية) ناصر”، وقال مصدر غير رسمي في مصراتة إن اثنين من المعارضين قتلا وأصيب أكثر من عشرة.