أقلامهم

إقبال الأحمد تستحضر تجربة مسرح الطفل وتتحسر على أيام عز الكويت

بطيخة صيفي 


 إقبال الأحمد 


 
بلادنا حلوة.. بس الوطن ما له مثيل
النعامة طير كبير له جناح وما يطير
الى امي وابي مع التحية
تقول الاخت الفاضلة عواطف البدر، رائدة مسرح الطفل، في لقاء لها مع الاخت سهام القبندي في البرنامج الناجح «هي واخواتها».. انها عندما ارادت عمل مسرحية للطفل ايام عز الكويت.. طلبت من عملاق المسرح آنذاك صقر الرشود، مخرج مسرحية حفلة على الخازوق، التي ما زال ذكرها يتردد على لسان كبار المثقفين والفنانين العرب، ان يخرج لها عملا خاصا بالطفل فاعتذر فورا، وهو عملاق الاخراج رحمه الله، ثم توجهت الى المبدع الاخر منصور المنصور فاعتذر هو الاخر.
كان سبب اعتذار المتميزين، وهما من انطبعت اعمالهما في ذاكرة الكويت ودول الخليج بسبب روعتها، ان مسرح الطفل مسؤولية ضخمة لا يجب الخوض فيها الا من قبل المتمرسين والمتخصصين في علم الطفل والاجتماع و.. و.. لان المعلومة التي تصل الى الطفل من خلال المسرح لا يمكن محوها بأي شكل من الاشكال.. وقد تتحول داخل الطفل الى سلوك ينعكس بالنهاية على حياته وتعامله مع الاخرين.
بعد رمضان ومع اقتراب العيد ستطل علينا اعلانات مسرحيات الاطفال بالصراخ والعويل والرعب.. ويبدأ سلق المسرحيات.. مجموعة شباب وبنات يتحولون بقدرة قادرة الى ممثلين وممثلات.. يقولون أي كلام ويطلقون النكات حتى يضحك الطفل، أو الصرخات ليرعبوه.. لتنتهي المسرحية من دون أي اضافة لهذا الطفل، ومن دون معلومة مفيدة، ومن دون أي استفادة من تلك الساعات التي جلس فيها يتابع المسرحية.
كانت مسرحيات الطفل ايام عز الكويت عبارة عن كتاب تعليمي ومنهج تربية.. حب الوطن كان يغرس في الطفل بشكل انسيابي وجميل.. وثقافة ان النعامة طير كبير الحجم ويغطيه الريش ولكنه لا يطير اكتسبها من دون سبورة ولا قلم ومن دون ان يخضع لامتحان.. مسلسل «الى امي وابي مع التحية» كان عبارة عن جلسات تعالج موضوع التعاون بين المدرسة والبيت بشكل راق.. كل حلقة من هذا البرنامج كانت درسا كاملا، يستفيد منها الابناء واولياء الامور.
مسرح الطفل هو المغير الاول والاخير للجيل القادم.. هو الذي سيعالج كل امراض المجتمع الحالية التي للاسف تفشت وتغلغلت من دون انتباه.. وحتى عمت الفوضى حياتنا وانتشر الكذب والرياء والاستغلال والنفاق وقلة الاخلاص.. وعدم احترام الصغير للكبير وعدم اهتمام الكبير بالصغير.. الطفل اكبر متأثر بالمحيط.. اذا كذبت امه كذب اكثر.. واذا نافق ابوه نافق اكثر.. واذا قرأ والداه قرأ اكثر.
لا بد من التحرك الجاد والفوري لتشكيل مجلس اعلى للطفل يتولى وضع الخطوط الاساسية والرئيسية لكيفية انتشال اطفال الكويت من كل الامراض التي نعاني منها حاليا، ولا نعرف كيف الخروج والاستشفاء منها.. بدءا من مناهج الروضة ومستوى المدرسات فيها.. واماكن الترفيه.. المسرح والسينما.. المكتبات.. وكل الامور المتعلقة بهذا الكائن اللين المطواع الذي يتشكل حسب اليد التي تحتضنه.
مع اشتداد الحملة على قبول خريجي الثانوية وتعيين خريجي الجامعات.. سيزداد عدد المدرسين والمدرسات، وسيكون لرياض الاطفال نصيبها.. هل تساءلنا عن مستوى من سيعلم هؤلاء الاطفال وكيف يتعامل معهم.. أتمنى من كل قلبي ان تكون الاجابة.. لا تخافوا.. حطوا في بطنكم بطيخة صيفي.


***
من دون أي ضجة اعلامية ومن دون تدخل من يعنيه الامر ومن لا يعنيه.. ومن دون تدخل نواب ومسؤولين.. ومن دون حكم مسبق.. بدأ تلفزيون دبي الاعلان عن بث حلقات بنات الثانوية الذي شغل المجتمع الكويتي اعلاميا واجتماعيا وسياسيا.. رغم ان معظم من افتى بالمنع لم يشاهد حتى عشر دقائق من الـ 30 حلقة التي سنستمتع بها ان شاء الله في ليالي رمضان.. من على شاشة دبي.. ومبارك عليكم الشهر.


 

Copy link