محليات اتحاد علماء المسلمين تبنى الفتوى والقرضاوي صادق عليها

علماء الكويت يفتون بالكفر القولي والعملي للنظام السوري

أصدرت اللجنة الشرعية  في الرابطة الخليجية لنصرة الشعب السوري فتوى علماء الكويت حول الموقف الشرعي من نظام بشار البعثي الدموي.


 وأفتى علماء الرابطة بالكفر القولي والعملي على هذا النظام ووجوب قطع العلاقات معه ووجوب استقالة السفراء السوريين .
وتضمنت الفتوى بان الذي يجري على المسلمين في سوريا ليستوجب على أهل العلم بيان الحق في ذلك و نفي الباطل عن ثورتهم، ومن ذلك وجوب النصرة القولية و العملية للشعب السوري ووجوب إدانة ما يفعله النظام السوري من قتل و تعذيب وسجن والحكم علي النظام البعثي بالكفر القولي والفعلي.
ووقع على الفتوى 9 من العلماء الكويتيين وأقرها كل من رئيس اتحاد علماء المسلمين د. يوسف القرضاوي  والأمين العام رئيس لجنة علماء المسلمين د.على الفرداقى وتبناها اتحاد العلماء المسلمين وهى الآن قيد الإرسال للعلماء للموافقة عليها.


وجاء في نص الفتوى الذي حصلت على نسخة منها :
بسم الله الرحمن الرحيم
فتوى علماء الكويت
الحمدلله رب العالمين و الصلاة والسلام على رسول الله الأمين و بعد:
فقد قال الله تعالي ( إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا ) وإن الذي يجري على إخواننا المسلمين في سوريا ليستوجب على أهل العلم بيان الحق في ذلك و نفي الباطل عن ثورتهم،ومن ذلك:
1- وجوب النصرة القولية و العملية للشعب السوري لأن ذلك من موالاة المؤمنين واصول الدين قال الله تعال ( وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر)
2- وجوب ادانة ما يفعله النظام السوري من قتل و تعذيب و سجن و الحكم علي النظام البعثي بالكفر القولي والفعلي، قال الله تعالى: ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤة جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد عذابا عظيما).
3- حرمة التواطؤ مع النظام السوري وحرمة تأييد فعله ومن فعل ذلك كان ردءا وسندا للظالم، وسند ظالم مثله..وقال الله تعالى: ( ولا تعاونوا على الاثم والعدوان ).


4- يجب على كل سفير لدولة النظام السوري الاستقالة من عمله ولا يجوز له الاستمرار في مثل هذا النظام الظالم
ويجب علي كل الدول عامة والاسلامية خاصة مساندة الشعب السوري و سد حاجته المالية والغذائية و الطبية وهذا يعتبر من الجهاد في سبيل الله بالمال.


6- وجوب قطع العلاقات الرسمية السياسية والاقتصادية والاعلامية والثقافية مع النظام السوري الفاجر، وندعو علماء سوريا إلى البراءة من النظام والصدع بكلمة الحق نصرة لاهل سوريا وهم أعلم الناس بفساد النظام وكفره، قال الله تعالى: ( ولا تكتموا الشهاده و من يكتمها فانه آثم قلبه).
الموقعون على الفتوى:
د.عجيل النشمي
د.شافي العجمي
د.عبدالرحمن عبدالخالق
د.حامد العلي
د.حاكم المطيري
د.جاسم مهلهل الياسين
د.عثمان الخميس
د.عبدالمحسن زبن المطيري
الشيخ نبيل العوضي

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق