رياضة

الليلة ينطلق الموسم المحلي الكروي
السوبر الرابع .. بين الملكي والسفير

تقام اليوم في تمام الساعة العاشرة مساءاً، مواجهة كأس السوبر الرابعة في نسختها الرابعة بين بطل الدوري الممتاز (القادسية) وبطل كأس سمو الأمير (كاظمة)، على ستاد صباح السالم بنادي العربي.

وكعادة مواجهات السوبر، فإن الفوز يعتبر يعطي دافعاً معنوياً لصاحبه، كوّنه يمثل بداية انطلاقة الموسم، ومواجهة أحد أفضل الفرق المحلية للموسم السابق، وبهذه المواجهة تتوازن الكفتين بين (الملكي) و(السفير)، حيث تواجها الموسم الماضي 6 مرات، كان الفوز مرتين لكليهما، والتعادل مرتين أيضاً.

وعلى المستوى الدولي، يتفوق القادسية على نظيره كاظمة، بوفرة لاعبيه الذين يمثلون منتخبنا الوطني، حيث يتواجد 12 لاعباً، وجميعهم شاركوا في المباريات الاستعدادية والرسمية في تصفيات المونديال، ولكن أهم اختبار للقادسية هو عدم معرفة الكرواتي “رادان” بخبايا الأمور للنادي الأصفر، وهو الذي لم يتواجد معهم في التدريبات إلا قبل يوميّن من هذه المواجهة، وهذا التحدّي سيمثل بداية الانطلاقة الفعلية للفريق، والظفر باللقب سيكون معنوي أكثر منه بحثاً عن كأس لضمه إلى تاريخ النادي.

وتعيش الجماهير القدساوية، حالة من الاطمئنان والفرح، بعد تأكيد بقاء المهاجم الدولي “بدر المطوّع”، بعد توقف مفاوضاته مع النصر السعودي، وتدخّل رئيس النادي “فواز الحساوي” للمحافظة عليه، والمشاعر التي أبداها جمهور النصر السعودي تجاه “المطوّع” بعد تأكد عودة عودته لهم، تؤكد على قيمة وفاعلية هذا اللاعب.

وعلى الجانب الآخر، فإن الخيارات محدودة للمدرب التشيكي “ميلان ماتشالا”، بسبب الأزمة التي يعاني منها كاظمة في قيّد لاعبيه للموسم المقبل، فعلى مستوى حراسة المرمى، لا يمتلك إلا “فواز الدوسري”، لإصابة “حسين كنكوني” وعدم وصول البطاقة الدولية لـ”شهاب كنكوكي” بسبب احترافه في عمان، وبالتالي فلم يستطيع النادي قيّده في كشوفات الفريق، وكذلك الحال بالنسبة لـ”فهد الفهد” و”مشاري العازمي”، أما الوسط فسيكون ثابتاً بقيادة “عبدالله دشتي” و”سلطان صلبوخ” و”ناصر الوهيب” ومحمد الهدهود”.

أما على مستوى الوسط، فسيكون بقيادة “نواف الحميدان” بجانب “حمد الحربي” و”طلال فاضل” مع المحترف النيجيري “ايمانويل ايزوكام”، وسيلعب “عبدالله الظفيري” خلف المهاجم “يوسف ناصر”، ومن المتوقع عدم مشاركة “فهد العنزي” مع الكاظمة لتوقيعه على عقد إعارة لنادي اتحاد جدّة السعودي.