عربي وعالمي دعت النظام السوري الى وقف استخدام القوة

منظمة التعاون الاسلامي تعرض الوساطة بين السلطة والمعارضة

دعت منظمة التعاون الاسلامي اليوم  السلطات السورية الى الوقف الفوري لاستخدام القوة ضد حركة الاحتجاج الواسعة ضد نظام الرئيس بشار الاسد, وعرضت في الوقت نفسه القيام بدور في اي حوار محتمل بين السلطات والمعارضة.

وجاء في بيان صادر عن المنظمة ان امينها العام اكمل الدين إحسان أوغلي يناشد القيادة السورية ممارسة أقصى درجات ضبط النفس من خلال الوقف الفوري لاستخدام القوة لاخماد المظاهرات الشعبية, والدخول في حوار مع جميع القوى في سوريا من أجل التفاهم على اجراءات الاصلاح المرضية والاسراع في تنفيذها”.

واضاف البيان ان الامين العام ابدى استعداد المنظمة للقيام بدور في هذا الاطار, حيث يؤمن أن الحوار هو الخيار الامن الوحيد الذي يمكن من خلاله احتواء هذه الازمة العاصفة وتجنيب سوريا الانزلاق نحو مخاطر داخلية, وكذلك لوقف تصاعد مواقف الرفض والغضب الاقليمي والدولي تجاه هذا الأسلوب.

واعرب البيان في لهجة حادة عن القلق البالغ ازاء استمرار استخدام قوات الأمن السوري للقوة المسلحة المفرطة في مواجهة المدنيين السوريين الذين يتظاهرون سلميا مطالبين بمزيد من الديموقراطية والحرية السياسية والعدالة الاقتصادية والاجتماعية.

واعتبر الامين العام للمنظمة ان “هذا الأسلوب, المستمر منذ عدة شهور, في التعامل مع المطالب الشعبية قد أثبت عجزه عن احتواء الأزمة, بل انه يؤدي الى المزيد من سقوط الضحايا وتعقيد الموقف الداخلي بما يفضي اليه ذلك من انعكاسات سلبية على الموقف الاقليمي والدولي الذي يتصاعد عدم قبوله لهذا الأسلوب”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق