محليات مؤكداً أن حكومة بلاده عاجزة عن منع هجمات على ميناء مبارك

نائب عراقي: على الكويت أن تأخذ التهديدات “الشيعية” على محمل الجد

دعا نائب عراقي الكويت الاحد الى “فهم” التهديدات التي وجهتها اليها جماعة شيعية متمردة، مؤكدا ان حكومة بلاده عاجزة عن منع جماعات مسلحة من استهداف ميناء تبنيه الكويت في اقصى شمال غرب الخليج.


وقال النائب كاظم الشمري ان “الحكومة العراقية لم تفرض سيادتها على كامل الاراضي، وهناك فصائل مسلحة تقاوم الحكومة والاحتلال وقد هددت بتنفيذ عمل عسكري اذا ما استمرت الكويت ببناء ميناء مبارك”.


واضاف “يفترض ان تفهم الكويت هذه التهديدات” الصادرة عن جماعة “كبدت الجيش الاميركي خسائر كبيرة في العراق”.


وتابع “اذا ما اقدمت هذه الكتائب على عمليات عسكرية ضد الكويت، فان المسؤولين الكويتيين سيسالون عن الجهة المنفذة والجواب سيكون ان الحكومة “العراقية” لا تمارس كامل السيادة على اراضيها”.


وكانت الكويت وضعت في ابريل حجر الاساس لبناء ميناء “مبارك الكبير” في جزيرة بوبيان التي تقع في اقصى شمال غرب الخليج، في وقت يرى خبراء عراقيون ان بناء الميناء سيؤدي الى “خنق” المنفذ البحري الوحيد للعراق.


ودعت كتائب “حزب الله” العراقية في 17 يونيو الشركات العاملة في المشروع بقيادة الكورية الجنوبية هونداي الى “التوقف عن العمل”، مهددة باستهداف الميناء، بينما طلب العراق تعليق المشروع ريثما يتاكد من انه لا ينتهك حقوقه.


الا ان وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله اكد قبل اسبوع عزم الكويت على المضي قدما في مشروع بناء الميناء رغم تهديدات المتمردين الشيعة واحتجاجات بغداد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق