أقلامهم

ما الذي دار بين ناصر الحسيني والعصفورة بشأن نيته الرد على النائب أحمد السعدون؟

ربيع النائب احمد السعدون  
 
ناصر الحسيني
 
لم اتعود على المجاملات، وحقيقة انزعجت عندما صرح العم احمد السعدون قائلا (بأن الكويت ليست بعيدة عن الربيع العربي) وامسكت القلم اريد الدفاع، والرد على ماصرح به النائب الفاضل احمد السعدون، كنت اريد اقول له باننا بالكويت نعيش في ربيع دائم، ولله الحمد، وكنت اريد ان اقول له، ان كانت سوريا ومصر وليبيا واليمن ياعم احمد يطالبون بالربيع في عام 2011، فنحن نتمتع بهذا الربيع منذ عام 1962، وكنت اريد ان اقول له اننا نتمتع في ظل حكم أسرة طيبة، وبعد ان امسكت القلم بهدف الرد، والا بالعصفورة (تحوم) على راسي وتقول (بريك .. بريك) وين رايح ؟ قلت برد على العم السعدون، فقالت يا بوبدر .. يا حبيبي .. لا تطلع بالشينة، لان دفاعك مثل ( تكحل مرة العمى ) وبعدين اللي تبي تهاجمه ومعه آخرين، مقربين اكثر مني ومنك، والجماعة يموتووون فيهم، قلت شلون يا عصفورة فهمني ؟ قالت العم الفاضل احمد السعدون في ندوة الا الدستور التي اقامها التحالف الوطني ونشرت في الصحف يوم 4/10 /2007 قال (اقسم بذات الله ان أي تعطيل للدستور او حل غير دستوري للمجلس او المجيء بمجلسين معناه الانقلاب على نظام الحكم.. ونحذركم من اننا سنواجه ذلك في اول لحظة اذا سلكتم هذا الاتجاه… قسما بالله… هذا سيكون تخريبا لنظام الاسرة الحاكمة) ومع ذلك مقرب اكثر مني ومنك للاسرة، بل يترددون على ديوانه، قلت اي والله كلامك ( صح )
وتابعت العصفورة قائلة، واذا مو عاجبك يا بو بدر، احد النواب يقول لابناء الاسرة ( راعي النحشه) ويأخذ عقود مباشرة، وازيدك من الشعر ابيات وليس بيت، يطرد عيال شيوخ ويعين محلهم، ونائب اخر يشكك في مصروفات ديوان ولي العهد، وتسجل مكتبه باسم والده، ومدرسة باسم عمته، وايضا ازاحوا شيخ الفتوى والتشريع علشان يحطون ولد عمه، قلت اي والله كلامك صح .
واضافت العصفورة، واذا مو عاجبك يابو بدر، هناك صاحب مؤسسات إعلامية يهاجم بعض ابناء الاسرة، وفي المقابل يعطى مشاريع (بالهبل) لذلك استريح يا بو بدر ولا تخسر الناس وتعوذ من الشيطان وكمل اصيامك .
 
مرة اخرى … انصحك يالقلاف
 
في مقالات سابقة نصحنا القلاف، بالابتعاد عن تصريحاته الاستفزازية، مثل
(السياسة الخارجية ليست بيد حديدان ووكيل طالبان، ووصفه لبعض النواب بشيبوب وسنفور والجربان والتعبان وخفافيش الطائفية) وغيرها من الفاظ التي لا يجب ان تخرج من انسان معمم، وذلك حتى لاينعكس ذلك على العلاقة بين السنة والشيعة، وحتى لايقع في الموقف المحرج الذي وقع به في احدى جلسات مجلس الامة، خصوصا وانه انسان كبير بالسن (ومعمم)، فذلك الموقف محرج جدا، واخذنا نتساءل في نهايته (عمامة السيد فين)، المهم لم يستمع الى نصحنا، وفي المقابل كان هناك من يصفق له، حتى اوقعه في موقف لا يحسد عليه .
واليوم عاد الاخ القلاف الى تصريحاته المستفزة للشعب الكويتي باكمله، فقبل ايام يحرض السفير السوري على رفع قضايا ضد ابناء وطنه، مع انني اتساءل ما هو الدافع الذي جعله يهاجم بعض ابناء بلده علشان سوري ؟ امر غريب، المهم انه صرح قبل عدة ايام قائلا ( نشكر الداخلية لكن الغريب القبيح العجيب ان الكتل داخل المجلس اعترضت على تصريح هايف لكن لم تتخذ موقفا) وارجع واقول … انت شكو بالسفير؟ وش اللي حارق خبزك ؟ وبعدين انت انت ( معمم ) ويجب ان تعف لسانك عن الكلمات البذيئة (مثل قبيح) وتكون قدوة، فاما ان تقول خيرا، او تصمت، ثم اطلق تصريح على احد الكتاب طعن في عدم معرفته لوالده، والعياذ بالله، حيث قال فيه لاحد الكتاب(ما وجدت مثلك يا مسلم الا البغلة التي سألوها من ابوك قالت امي الفرس) انتهى تصريح القلاف
امر مضحك يقول عن الكاتب (مسلم)، ويصف اخ له بالاسلام (بالبغله) شلون، مادري، بس بقاموس القلاف كل شي يصير.
مرة اخرى اقول لك ياحسين القلاف، رجعت الى تصريحاتك المستفزة، لذلك انتبه لنفسك، واعلم ان من يصفق لك على هذه التصريحات يريد ادخالك في موقف محرج اخر، وترى صعب جدا بحقك اذا تكرر المشهد السابق في دور الانعقاد المقبل، لان من طق الباب يلقى الجواب، لذلك انصحك لا تطق الباب.
 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق