رياضة لغة الأرقام لا تقرأ بالظاهر

ريال مدريد صنع الكثير من الفرص .. رغم استحواذ خصمه على الكرة

في ذهاب كلاسيكو نصف نهاي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، اعتمد البرتغالي “جوزيه مورينيو على خطة دفاعية، وأدى ذلك إلى تلقيه كم كبير من الانتقادات، ولكن المدرب البرتغالي بدأ يتفطن إلى الأسلوب الأمثل لمواجهة الغريم برشلونة.

مواجهة الأمس تثبت بأن “مورينيو” بات يعتمد على أسلوب لا يعطي لبرشلونة الراحة في وسط الملعب، وهو الضغط الكبير والذي يضيق المساحات على حامل الكرة ومن هم حوله طوال المباراة.

ولكن دخول صانع الألعاب الكتالوني “تشافي هيرنانديز” رجّح كفة السيطرة البرشلونة على الكرة، حيث أصبحت النسبة 52% لرجال “غوارديولا” إلى 48% لرجال “مورينيو”.

ولكن الأهم من هذا وذلك، هي الفاعلية الحقيقية التي امتلكها لاعبي مدريد أمام المرمى، حيث صنعوا 20 فرصة على مرمى “فالديز” 9 منها كانت على المرمى، لكن لاعبي برشلونة صنعوا 4 فرص فقط، إثنتين منهم فقط كانت على مرمى “كاسياس” وهما هدفي النادي الكتالوني.

حارس مرمى برشلونة “فيكتور فالديز” قام بجهد كبير ليبعد الخطر عن مرماه، أمام المد الهجومي الكبير لمدريد، بينما كان “كاسياس” مرتاح تماماً في مرماه، ولاعبو “مورينيو” أعطوا انطباعاً جيداً لجماهيرهم حول مستواهم هذا الموسم، مع ترقب كبير لمواجهة الكامب نو.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق