رياضة ريال مدريد كاد أن يكسر معدّله

أهم أسباب انهيار مستوى برشلونة أمام غريمه

لطالما تميّز الأداء البرشلوني بقدرته الكبيرة على الاستحواذ على الكرة، وحرم خصمه منها، فإن طوال 185 مواجهة لم تنزل نسبة استحواذه على الكرة عن الـ52%، أي منذ تولي مدربه “بيب غوارديولا” الإدارة الفنيّة، ولكن ريال مدريد أكّد بالأمس قدرته على المنافسة في ذلك.

فبعد أن أجلس المدرب الكتالوني نجمه الأول في الوسط “تشافي هيرنانديز” على الدكه, لم يتمكن بقيّة اللاعبين ومن بينهم بديله “تياغو” من القيام  بالمهمة كما يجب، على الرغم من تواجد “إنييستا”, حيث عانى الفريق من ضغط لاعبي مدريد، وحرمان برشلونة من اللعب بطريقته المعتاده, وهذا ما أظهرته إحصائيات الشوط الأول، حيث كانت سيطرة الفريق المدريدي على الكرة بنسبة 54% مقابل 46% لبرشلونة، رغم تقدّمه في النتيجة.

في الشوط الثاني هجم ريال مدريد بشكل أكبر وسجل لاعب الوسط “تشابي ألونسو” هدف التعديل، واستمر الفريق في محاولة بسط سيطرته على الكرة, كما قام “غوارديولا” ببعض التغييرات للمحافظة على النتيجة والكرة كذلك, وفي النهاية كانت الأفضلية لبرشلونة بـ52% من نسبة الإستحواذ، مقابل 48% لمدريد الذي كان لربما أقرب الخصوم إليه في ذلك.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق