برلمان

الطبطبائي رداً على جريدة الدار: ربيع الكويت لن يكتمل إلا باقتلاع عملاء إيران

ردّ النائب د.وليد الطبطبائي على ما اعتبرها “أكاذيب” جريدة الدار، مكرراً وصفه لها بـ “جريدة العار”، وقال من حسابه على تويتر: ” إن جريدة (العار) تمتهن الكذب وهي الجريدة التي قامت بالتحريض للانقلاب على الشرعية في البحرين لصالح عملاء إيران، كما أطلقت لقب كوهين الخليج على خادم الحرمين الشريفين”.

وكانت “الدار” نشرت على صدر صفحتها الأولى في عددها اليوم مقالاً حمل عنوان: “ماذا يفعل وليد مع مجاهدي خلق” زعمت فيه أن النائب د.وليد الطبطبائي ذهب إلى باريس بقصد الاجتماع مع منظمي مجاهدي خلق تحت مسمى “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” وهي منظمة إرهابية – حسب وصفها – احتضنها صدام حسين وارتكبت جرائم وأعمال قتل في العراق والكويت وإيران.

وختمت الجريدة مقالها بالقول إن النائب الطبطبائي يريد الاستفادة من تجربة المنظمة للتحضير لربيع ما في الكويت، لكن النائب رد على ذلك بقوله: “إن ربيع الكويت لن يكتمل إلا باقتلاع عملاء إيران منها”.

واعتبر النائب الجريدة بأنها أحد أبواق النظام الإيراني في الكويت، وأضاف: إذا كان صحيحاً ما تدعيه بأن المنظمة إرهابية فكيف يسمح لها بإقامة مؤتمر علني في باريس؟.

وعن حديث الجريدة  بأن المنظمة شاركت في غزو الكويت مع القوات العراقية بحكم علاقاتها القوية مع نظام صدام حسين، رد الطبطبائي  قائلاً: “هذه المنظمة لم تشارك في غزو الكويت، ولو كانت شاركت لعرفنا بذلك، ولا نحتاج لمثل جريدتكم لتخبرنا من شارك في الغزو ومن لم يشارك، أما ربيع الكويت فلن يكتمل إلا باقتلاع عملاء إيران”

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق