عربي وعالمي

إسرائيل تتنصت على مصر والسعودية وإيران
الجاسوس الأردني عميل الموساد.. “اعترافات مثيرة”

 أدلي الجاسوس الأردني الجنسية المهندس بشار إبراهيم أبوزيد المتهم بقضية التجسس لصالح إسرائيل باعترافات مثيرة خلال التحقيقات المصرية معه؛ حيث كشف أن جهاز الموساد الإسرائيلي يقوم بالتجسس علي جميع المكالمات الدولية وأجهزة الإنترنت بمنطقة الشرق الأوسط وبالتحديد بكل من مصر وسوريا والسعودية واليمن وليبيا والجزائر وإيران ولبنان والعراق من خلال شرائح التليفونات المحمولة Sim.

وذكر المتهم خلال اعترافاته أن تجنيده لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلي جاء منذ عامين عن طريق أحد ضباط المخابرات الإسرائيلية من خلال تواصله معه عن طريق شبكة الإنترنت بعد التعرف عليه, والتقي به في الخارج أكثر من مرة, وحصل علي دورة تدريبية تتعلق بوضع أجهزة التنصت أعلي أبراج إحدي الشبكات الخاصة بالهاتف الاتصالات المحمولة وأبرزها منطقة الزويعة بمدينة رفح بشمال سيناء.

وكان الجاسوس يقوم بكتابة التقارير عن خطوط المرافق من مياه وغاز وكهرباء, وخدمات, ومدي تعرضها للتهديدات, بعد اشتعال النيران في خطوط الغاز بجنوب سيناء, ويقوم بإرسال عدة تقارير الي ضباط الموساد الإسرائيلي بعد أحداث25 يناير الماضي, وكشفت التحقيقات أن زوجته المصرية (23 عاما) لم تكن تعلم بتعاونه مع جهاز المخابرات الإسرائيلي شيئا, وأنه كان يخفي عن جميع أفراد أسرته هذا العمل الخطير, وانه تعرف علي زوجته المصرية عن طريق والدته التي تعرفت علي زوجته حال طلبها لمعرفة أحد محال الكوافير لتصفيف شعرها, بعد أن قامت والدة بشار بصداقتها لها ثم تعرفت علي بشار وعلمت أنه يعمل في مجال الكمبيوتر وذلك قبل القاء القبض عليه بخمس سنوات وتزوج منها وأنجب طفلته.