عربي وعالمي

(تحديث) الحريري يدعو حزب الله لموقف تاريخي بالتعاون مع المحكمة الدولية

(تحديث1).. دعا رئيس تيار المستقبل اللبناني ورئيس الوزراء السابق سعد الحريري اليوم حزب الله إلى اتخاذ موقف تاريخي عبر التعاون مع المحكمة الخاصة بلبنان وتسليم المتهمين باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ورفاقه في 14 فبراير من عام 2005. 

واعتبر الحريري أن قرار قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية دانيال فرانسين الصادر اليوم برفع السرية عن قرار الاتهام في جريمة اغتيال والده بأنه “خطوة متقدمة ومفصلية على طريق كشف الحقيقة وتحقيق العدالة ” . وقال ” اليوم قررت العدالة الدولية أن تضع النقاط على الحروف وأن تكشف عن جانب مهم من الأدلة والوقائع التي تتصل بجريمة الإغتيال الإرهابية “، وأضاف ” لقد قرروا تنفيذ حكم الإعدام بالرئيس رفيق الحريري واغتالوا معه ومن بعده نخبة من رجال لبنان بتهمة التمسك بالقرار الوطني المستقل ورفض سياسات التسلط والهيمنة التي تريد للبنان أن يبقى ساحة مفتوحة لتصفية الحسابات الإقليمية والخارجية “.

وأعرب عن اطمئنانه لمسار المحكمة الدولية مؤكدا حرصه على أن تكون العدالة وسيلة لإحقاق الحق بعيدا عن الانتقام وفرصة حقيقية لإنهاء مسلسل الجريمة السياسية المنظمة في لبنان. 

قرر قاضي الإجراءات التمهيدية في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري “دانيال بلمار” رفع السرية عن أجزاء القرار الاتهامي ضد أفراد في حزب الله اللبناني المتورطين في عملية الاغتيال، فيما ينتظر أن يلقي الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله خطاباً اليوم رداً على هذا الإجراء.

وجاء في القرار الاتهامي بأن العضو في الحزب اللبناني سليم عياش كان مسؤولاً عن تنسيق مجموعة الاغتيال والتنفيذ، في حين أن العضو مصطفى بدر الدين كان هو المشرف على عملية الاغتيال التي أودت بحياة الرئيس رفيق الحريري و 21 آخرين في الرابع عشر من فبراير 2005.. حيث تم تفجير سيارة كانت متوقفة في طريق مرور موكبه وبداخلها 1800 غرام من مادة الـ “تي إن تي”.

حزب اللبناني من جهته رفض الاتهامات الموجهة إليه واعتبرها كيدية وموجهة من جانب الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل وأكد على لسان أمينه العام أنه لن يسلم أياً من أفراده.

Copy link