محليات

الحمود: حدودنا الشمالية آمنة.. ولا شيء يدعو إلى القلق

طمأن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود الجابر الصباح المواطنين على سلامة الاوضاع الامنية للحدود الشمالية مؤكدا ان “لا شيء يدعو للقلق حيث تؤدي قوات الامن واجهزتها المختصة واجبها المعتاد بكل اليقظة والاستعداد”.
وقال الوزير الحمود في تصريح صحافي اليوم عقب الجولة التفقدية التي قام بها فجرا على الحدود الشمالية ان “شرطة الحدود العراقية بذلت جهدا طيبا في التعاون والتنسيق مع أجهزتنا الأمنية اثر محاولة بعض الأفراد العراقيين القيام بمظاهرات على الحدود الشمالية وتفريقهم بعيدا عن حدودنا”.
ووجه الحمود تعليماته وتوجيهاته لجميع الأجهزة الأمنية المعنية بمواصلة الاستعداد واليقظة واتخاذ التدابير اللازمة “للتعامل مع أي اختراقات لحدودنا من أي نوع في المستقبل ومواجهتها بكل حزم ودون تهاون مطلقا” مقدرا للجميع روحهم المعنوية العالية خدمة لأمن الوطن وسلامة مواطنيه.
وكان وزير الداخلية يرافقه وكيل الوزارة المساعد لشئون الأمن الخاص الفريق سليمان فهد الفهد قام بجولة تفقدية على الحدود الشمالية للاطلاع عن كثب والوقوف على طبيعة الأوضاع وسير العمليات الوقائية والتعرف على التدابير الاحترازية والالتقاء بقادة ورجال أمن الحدود والقوات الخاصة وأمن المنافذ وقد اطمأن بنفسه على سلامة وهدوء واستقرار الأوضاع الحدودية وجاهزية رجال الأمن.