عربي وعالمي معلومات تتحدث عن قرب فراره

ليبيا على وشك “التطهر” من “جرذان” القذافي

خلافا لكل خطبه الطويلة، والمملة منذ تفجر الثورة الليبية التي بدأت في شهر فبراير الماضي، والتي كان يبدأها بدعوة أنصاره لتطهير ليبيا، وطرد الجذران، فإنه بات من المؤكد وفقا لمعلومات دولية أن الزعيم الليبي معمر القذافي يتجه للفرار من معقله المحصن نسبيا حتى الآن في العاصمة الليبية طرابلس، الى مكان لا يزال غير معلوم، لكنه يرجح أن يكون بلدا إفريقيا، تمكن القذافي من تهريب أمواله الخاصة، إذ تحدثت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية اليوم عن طائرات إفريقية وأخرى أوروبية يظهر أنها مستعدة في أي وقت لأن تقل الزعيم الليبي وبعضا من عائلته، وطبقة سياسية وعسكرية تواليه حتى الآن، ولم تنسق عنه.


واعتبرت الصحيفة الأميركية إلى أن وجود طائرتين – يُعتقد أن واحدة من جنوب أفريقيا، والأخرى أوروبية – تشير إلى أنه من المحتمل أن يكون العقيد القذافي يخطط لخروج سريع من ليبيا، لكن أي من الطائرتين لم تغادر طرابلس.


ونقلت الـ “واشنطن تايمز” عن محمد، متحدث باسم المتمردين في مصراتة الذي رفض إعطاء اسمه كاملاُ، قوله: “كانت هناك تحركات مشبوهة حول المطارين في طرابلس على مدى الأيام الثلاثة الماضية”. وأضاف “نعتقد أن أسرة القذافي قد تكون غادرت البلاد.”
وجاءت التكهنات حول رحيل العقيد القذافي وسط تقارير تفيد بأن الثوار الليبيين سيطروا على آخر مصفاة للنفط في البلاد وشدوا قبضتهم على العاصمة، طرابلس، قاعدة العقيد القذافي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق