رياضة كان من المقرر أن يبدأ الدوري غداً

استمرار الخلاف بين رابطتي اللاعبين والاتحاد .. تؤجّل انطلاقة الدوري الإسباني

بعد اجتماع امتد لمدة أربع ساعات، لم تتوصل رابطة اللاعبين (AFE) إلى أي إتفاق مع رابطة الإتحاد الإسباني (LFP)، وهذا يعني استمرار اللاعبين في الإضراب عن الجولة الأولى من الدوري الإسباني، والتي كانت من المقرر أن تنطلق غداً السبت الموافق 2082011.

الاجتماع ضم كل من السيد “لويس روبياليس” رئيس رابطة اللاعبين (AFE)، والسيد “خوسيه لويس” رئيس رابطة الإتحاد الإسباني، الذي كان قد دافع عن مواقف كل مؤسسة في إسبانيا وبأحقيتها بالحصول على حقوقها في الاجتماع الثاني بعد الإجتماع الأول الذي عقد 11 أغسطس بالتحديد في قصر الزهور، للدعوة لإلغاء الإضراب عن الجولة الأولى والثانية من الدوري الإسباني لموسم 2011-2012.

وكان الهدف من هذه الجلسة الثانية هي المفاوضات بين الطرفيّن، لتحقيق وظائف والوصول إلى الأهداف المرجوة بعد الفشل في التوصل إلى ذلك في الجلسة الأولى للاتفاق, ومن ناحية أخرى تطرّق إتحاد الجمعيات والمؤسسات إلى المشكلة.

وفي نفس الوقت هدد اللاعبين في حال عدم الوصول إلى إتفاق يرضي الطرفيّن في أقرب وقت، فإنهم سوف يتوجهون إلى وزير الرياضية والقانون بشأن كل من قانون الإعسار، وقانون الشركات المؤهلة حالياً للنوادي وعدم معالجة أمور كثيرة، من بينها الديون المتراكمة على النادي التي تؤدي إلى تجميد أجور الاعبين دون أي سبب يذكر.

من ناحية أخرى أكّدت رابطة الإتحاد الإسباني، بأن المفاوضات سوف ستستمر غداً في تمام الساعة 10:15 صباحاً بتوقيت إسبانيا، حيث وصف الجلسة بأنها “اجتماع عمل”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق