رياضة خمسين مليون مستحقات اللاعبين لم تدفع بعد

الإضراب مستمر في إسبانيا .. وتأجيل الجولة الثانية من الدوري

أعلنت رابطة لاعبي كرة القدم الإسبانية عزمها مواصلة الإضراب خلال الجولة الثانية من الدوري المقررة يومي 27 و28 من الشهر الجاري، بعد فشلها مجدداً اليوم في التوصل الى اتفاق مع رابطة الاندية الوطنية المحترفة بخصوص سداد مستحقات اللاعبين.

وقال المتحدّث بإسم رابطة اللاعبين “لويس جيل” في مؤتمر صحافي اليوم ان الرابطة ستواصل العمل وبذل الجهود للتوصّل الى حل للقضيّة، وضمان حقوق جميع اللاعبين، معرباً عن أمله في أن تثمر المفاوضات المقبلة عن نتائج مرضية تقرّب بين المواقف.

وأكد أن الدوري الإسباني لن ينطلق ما لم يتم التوقيع على “اتفاق جماعي” جديد يضمن مصالح اللاعبين، وسداد كافة مستحقاتهم المالية التي تصل الى 50 مليوناً، إضافة إلى ضمان أفضل الخيارات لرياضة كرة القدم ومشجعيها، وذلك بعد فشل الطرفيّن في التوصّل الى اتفاق خلال الجلسات الثلاث الماضية، التي انعقدت خلال الأيام القليلة الماضيّة.

وكانت رابطة اللاعبين دعت في 11 من الشهر الجاري إلى تنفيذ إضراب خلال أول جولتيّن من الدوري، في مؤتمر صحافي حضره نجوم كرة القدم الإسبانية، إلى جانب أكثر من 100 لاعب من مختلف الأندية الاسبانية، تعبيراً عن تضامنهم مع زملائهم في تلك الاندية المدينه لاكثر من 200 لاعب.

ونفّذ اللاعبون الإضراب خلال الجولة الأولى من الدوري، خلال عطلة الاسبوع الماضي، فيما وصف رئيس رابطة اللاعبين “لويس روبياليس” ذلك القرار “بالحازم والمسؤول”.

Copy link