فن وثقافة

أصالة تعاقب بالشتائم لتأييدها الثورة السورية

حالها كحال جميع المؤيدين للثورة السورية تلقت المغنية السورية أصالة نصري سيلاً من الشتائم سمّتها “غير الأخلاقية”، بعد تأييدها الثورة الشعبية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

لكن إرادة الفنانة السورية كانت قوية إذ سخرت من الذين شتموها، واعتبرت قتل الأطفال جريمة، وأن سوريا للشعب، رافضةً اختزالها في شخص، وأضافت أنها غير مقتنعة هي والملايين على امتداد الوطن العربي، بما يقال عن الثوار من أنهم مجرمون ومخربون.

وأشارت إلى الأغنية التي كتبتها ولحنتها لأجل الثورة السورية؛ محاولة إيصال صوتها وإبداء رأيها فيما يجري في وطنها سوريا، وأضافت: “نحن ناس نطالب بأبسط حقوقنا، ونريد بلدًا ننتمي إليه، ونفخر به، ونحس بأننا نملك جزءًا فيه، ولا نحس بأنه تابع لشخص؛ لأن عمر الوطن ما يتبع شخص”.