محليات

محامو الكويت: سندافع عن شهداء مصر.. و”لا لمبارك”

نعم للشهداء ولا لمبارك هكذا أعلنها محامو الكويت، فلم تمر ساعات على النداء الذي وجهته سبر إلى محاميي الكويت بأن يتخذوا موقفا مضادا- مشرفاً- ضد ما أعلنه بعض زملائهم عن تطوعهم للدفاع عن مبارك باعتبار رد الجميل الذي لم يفعله بل فعله شعب مصر، حتى أعلن المحامي عبد الله الأحمد أن محامينا قد باشروا الاتصال فعلياً للوقوف بجانب الثورة والثوار المصريين؛ نصرة للحق وتصديا للظلم الذي يعيق الشعوب.

من جانبه، أكد ناصر الهيفي رئيس اتحاد المحامين الكويتيين أن الاتحاد تلقى طلبات من عدد من المحامين الكويتيين للتطوع بالدفاع عن مصابي وشهداء ثورة 25 يناير.

وأوضح الهيفى فى تصريحات له أن الكويت تربطها علاقات قوية جدا مع الشعب المصري منذ سنين طويلة، مؤكدا أن المكاسب التي حققتها الثورة المصرية ونجاحها بإرادة وعزيمة المصريين وشبابهم ضرب أروع الأمثلة على أصالة الشعب المصرى العريق، وأن النتائج التي تحققت على أيدى الشباب تعد وسام شرف على صدر كل عربي شريف، وساعدت في تغيير صورة ونظرة العالم الى المواطن العربى بصفة عامة والى المصرى بصفة خاصة.

وأشار إلى أنه قام بالتنسيق مع سامح عاشور المحامي وخالد ابو بكر وكيلي عدد من المطالبين بالحق المدني للانضمام إليهم مع عدد من المحامين الكويتيين بعد الحصول على التصاريح والموافقات الرسمية.

وقال إنه مقتنع أن ما يحدث فى مصر من محاكمات لرموز النظام السابق هو شأن داخلي، وقد آثرنا الوقوف مع الشعب المصري، واعترافا بالدور الكبير الذى قام به من تضحيات خلال غزو الكويت، وسقوط العشرات من الشهداء واختلاط الدم المصرى بالدم الكويتى، وإن الفضل لم يكن للرئيس السابق حسنى مبارك وحده.

وأعرب عن استياء العديد من المحامين الكويتيين لموقف الوفد الكويتي الذى تقدم للدفاع عن الرئيس السابق، وتصريحاتهم التى جانبها الصواب، وأدت إلى رد فعل عكسي من المصريين.

لمطالعة نداء سبر اضغط هذا الرابط