برلمان محملاً وزير الصحة المسؤولية

الصيفي: ما يتعرض له المواطن وليد المير.. مأساة بكل المقاييس

عادت قضية المواطن الكويتي وليد المير الذي يعالج حالياً في تايلاند على نفقته الشخصية لتفرض نفسها من جديد على الساحة النيابية، فقد اعتبر النائب الصيفي الصيفي أن ماتعرض له المواطن عينة من مآسي كثيرة لانجدها حتى بأحزن القصص التراجيدية، مستنكراً ما يتعرض له الوضع الصحي من انحطاط وعبث بأرواح البشر منذ سنوات؛ بسبب عدم رصد ميزانيات تتناسب مع ذلك الوقت، ولاتزال المشكلة نفسها في عهد الساير مع الميزانيات الضخمة التي رصدت وترصد، بالإضافة إلى العبث بالمال العام في مناقصات الوزارة، مؤكداً أن هذا ماسيثبته بالأدلة والوثائق في الاستجواب القادم ببداية دور الانعقاد وعندها ليحكم كل نائب ضميره على هذا الوزير البعيد كل البعد عن معاناة المواطنين في وزارة الصحة.

من جهته، عبر النائب صالح الملا عن استيائه الشديد لما آلت إليه الأوضاع الصحية لحالة المريض وليد المير والذي يعالج الآن بإحدى مستشفيات تايلند على حسابه الخاص؛ حيث رفضت وزارة الصحة علاجه بالخارج بعد أن أهملته طبيا الأمر الذي تسبب ببتر رجله بالكويت، وطالب الملا الوزارة أن تتحمل كامل مسؤولياتها تجاه هذا المواطن وأن تتكفل بكافة مصاريف علاجه دون مماطلة أو تقاعس.

Copy link