محليات

الداخلية: خطة شاملة لتحقيق السلامة المرورية مع بداية العام الدراسي

ماتزال الاختناقات المرورية التي يعانيها المواطنون مع بداية كل عام دراسي هي الهاجس الأكبر لدى وزارة الداخلية، فقد أعلن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن العام اللواء محمود الدوسري أن خطة الإجراءات الأمنية الخاصة المعدة لمواكبة بدء العام الدراسي الجديد تهدف إلى ضمان السلامة المرورية .


وفي تصريح صحفي له ذكر اللواء الدوسري أن الخطة تحتوي تدابير ووسائل تأمين التغطية الأمنية والمرورية الشاملة من قبل مختلف مديريات امن المحافظات والمخافر والدوريات بتعاون وتنسيق مع الادارة العامة للمرور وغيرها من الأجهزة الأمنية والمدنية.


وبيّن أن تضافر الجهود لكافة القطاعات الميدانية يأتي لانجاح الخطة واتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة للمحافظة على الأرواح والتعامل مع المخاطر والمحاذير نتيجة الاختناقات والازدحامات المرورية ووقوع الحوادث والمخالفات المرورية في المناطق الداخلية والتجارية وحول المدارس والطرق الرئيسية والدائرية علاوة على التعامل الجاد والسريع مع البلاغات الأمنية والمرورية الطارئة.


وطالب الدوسري الجميع بضرورة التعاون مع أجهزة الأمن العام والمرور وشرطة النجدة والخروج المبكر والتعرف المسبق على أماكن المدارس للطلاب الجدد والبحث عن اقصر الطرق للوصول اليها واستخدام وسائل النقل الجماعي وضبط النفس عند حدوث الازدحامات والاختناقات المرورية وإعطاء الأولوية للمرور واحترام المشاة في العبور الآمن.


ودعا اللواء الدوسري اولياء الأمور الى توعية أبنائهم في توخي الحذر عند العبور والنزول من الحافلات والشباب الى مراعاة السلوك العام بالامتناع عن المعاكسات وملاحقة الحافلات او التسكع أمام المدارس مشددا على انه سيتم التعامل مع هؤلاء بكل حزم وشدة.مشيراً الى اهمية الالتزام بالتعليمات والارشادات عبر البرامج التوعوية والارشادية التي تعدها ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي وادارة الاعلام الأمني للتعامل مع الطريق وفق الاجراءات التي تضمنتها الخطة الأمنية والمرورية.

Copy link