فن وثقافة

تامر حسني يحمّل الجزائريين مسؤولية فشل مسلسله آدم في رمضان

حمّل الفنان المصري تامر حسني مسؤولية فشل مسلسله “آدم” الذي قام ببطولته وقدم في رمضان على عاتق الشعب الجزائري رغم أن مجموعة من النقاد المصريين اتفقوا على فشل مسلسل “آدم” الذي قام ببطولته المطرب المصري تامر حسني وأطلقوا عليه لقب أسوأ فنان في رمضان مع الممثلة والراقصة فيفي عبدو التي قامت ببطولة مسلسل “كيد النساء” مع سمية الخشاب.

وقال تامر حسني في لقائه مع تلفزيون روتانا سينما في برنامج آخر الأخبار “الوقت لم يسمح لي بتجسيد الشخصية في أحسن وأكمل وجه وكذا انشغالي بما كان يحدث في الشارع المصري من الثورات في مختلف البلدان العربية وانتفاضة شعبية جعلتني لا أركز في العمل، بالإضافة إلى الانتقادات الكبيرة التي كانت تصلني من جمهوري الجزائري الذي لامني واتهمني بخيانة بلدي، وقالوا أنني بعدما خنت الجزائريين الذين احتضنوني وأحبوني عندما وقفت مع أبناء بلدي بعد مشكلة مقابلة المونديال والتي كانت بتحريض من النظام السابق، خنت بلدي مصر ولا أدري لماذا هذا الاتهام رغم أنني كنت مع الشباب في الشوارع”.

واعتبر النقاد المصريين “تامر حسني” يستحق لقب أسوأ ممثل في دراما رمضان هذا العام لمسلسل “آدم” وذلك لافتقاره أي قدرة تمثيلية تذكر.

وكان الشعب المصري قد طرد المطرب المصري من ميدان التحرير بعدما وقف مع نظام حسني مبارك ثم انقلب 360 درجة بعد الإطاحة بحسني مبارك وهذا ما جعل مسلسله يسجل أضعف نسبة من حيث المتابعة خلال الشهر الفضيل، سواء من داخل مصر أو من خارجها، وكان تامر حسني من بين الأسماء الأولى التي وضعت في القائمة السوداء التي ضمت أسماء فنانين المعادين 25 يناير.

Copy link