فن وثقافة

تقام على مساحة 80 ألف متر مربع
للمرة الأولى.. دار للأوبرا في منطقة الخليج

تفتتح سلطنة عمان في 14 اكتوبر المقبل دار الأوبرا السلطانية التي ستكون أول صرح من نوعه في منطقة الخليج وتحفة معمارية تربط بين الثقافة الاسلامية والموسيقى الكلاسيكية.


ويقع مبنى الأوبرا في مشهد يجمع الضخامة والرقة في مقابل مبنى وزارة الخارجية العمانية على الشارع الرئيسي في مسقط وصممت الدار حسب نمط العمارة العربية والاسلامية كما ان شكلها الخارجي مستوحى من نمط القلاع العمانية.


ودار الاوبرا التي بدأ انشاؤها بتوجيه من العاهل العماني السلطان قابوس بن سعيد تقام على مساحة 80 الف متر مربع وتشغل الاشجار والمسطحات الخضراء نصف هذه المساحة ما سيوفر اماكن فسيحة للتنزه والجلوس.


وقال مدير المشروع المهندس حامد بن عبدالله الغزالي ان “هذا المشروع يعتبر فريدا من نوعه على مستوى منطقة الشرق الاوسط وربما في العالم من ناحية المواصفات والتقنية العالية في مجال بناء المسارح الغنائية ونقاء الارتداد الصوتي”.


واشار الى ان دار الاوبرا السلطانية مثال للنهوض بالفكر والأدب العماني والاهتمام بروائع الفنون العالمية وهي خطوة لبناء انسان يجمع كل العطاءات.


يذكر ان موسم افتتاح الاوبرا سيضم اشهر العروض الموسيقية من بينها جياكومو بوتشيني أوبرا توراندوت بعنوان “قوة الحب” وبلاسيدو دومينجو “قصة عشق للموسيقى لا تنسى” كما ستقدم مغنية السوبرانو الشهيرة رينيه فليمنج والأوركسترا الفلهارمونية الملكية وستحيي الفنانة ماجدة الرومي حفلا غنائيا.

Copy link