منوعات

أقباط مصر يطالبون بالاحتكام للشريعة الإسلامية فى الطلاق

نظَّم مئات من أبناء الطائفة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة العدل بوسط القاهرة للمطالبة بتمكينهم من الحصول على الحق بالطلاق والزواج الثاني.واتهم منظمو الوقفة بحركة “الحق في الحياة”، على موقع الحركة على الأنترنت، الكنيسة الأرثوذكسية بالتعنت تجاه راغبي الطلاق مؤكدين أن من حقهم أن يبرموا زواجهم الثاني على يد الموثِّق المختص من دون الرجوع للكنيسة للحصول على أية تصاريح.وقالوا “إن الثواب والعقاب من حق الخالق فقط.
 
وطالب المسيحيون من أرثوذكس مصر فى وقفتهم أمام وزارة العدل، بإزالة كافة المعوقات التى وضعتها الكنيسة المصرية أمامهم، ومنها التطليق والانتقال إلى ملة أخرى، وتفعيل لائحة 38، والتى تم وقف العمل بها، وكانت تمنحهم حق التطليق بموجب تسعة أسباب من بينها سوء العشرة والجنون وغيرها من الأسباب، وهذه اللائحة القانونية والشرعية تم رفعها من المحاكم منذ 2008 وعدم العمل بها برغبة من البابا شنودة، والتى تقصر أسباب التطليق على سببين فقط، هما إثبات الزنا وتغيير الملة، وعلى الرغم من أن 56 بابا سابق على البابا شنودة كانوا يفعلون العمل بأحد الأسباب التسع للتطليق.


الجدير بالذكر، أن خمسة من الأرثوذكس قدموا إنذارات على يد محضر إلى الكاتدرائية بالعباسية، لإعلانهم بالانسلاخ من ملتهم.

Copy link