محليات

(تحديث4): إخلاء سبيل الشمري والنامي بكفالة 100 دينار

(تحديث4) أخلت السلطات الأمنية سبيل الكاتب الصحفي مشعل النامي والمذيع منور الشمري بكفالة 100 دينار.

(تحديث3) أكد محامي الكاتب الصحفي مشعل النامي الأستاذ ناصر الكريوين لـ سبر أن حجز النامي والشمري بعد التحقيق معهما في واقعة أنهما أساءا لجريدة الدار بأن وصفاها بأنها “جريدة العار” هو تعسف وحجز غير مبرر، لافتا إلى أن الأمن الموجود داخل المخفر أكدوا وجود اتصالات وتوجيهات بحبس المتهمين.

وأوضح أن القانون أو المشرع نص على “أن الحجز أو الحبس أو الحجز الاحتياطي على ذمة التحقيق يكون للشخص أو المتهم المنظور أمام هذه القضية والذي قد يضر خروجه  على مستوى التحقيق أو يخشى هروبه”.

وأضاف المحامي ناصر أن صدور الحكم بشأن القضية سيكون بغرامة مالية على أساس اعتبار أن التهم المنسوبة للمغردين تتمثل في القذف أو الإساءة إلى الغير.

(تحديث2) تتجه قوة من القوات الخاصة لمخفر الفردوس لفض التجمع الذي أقيم أمام المخفر للمطالبة بإطلاق سراح المذيع منور الشمري والكاتب الصحافي مشعل النامي.

(تحديث1): تجمع عدد من المواطنين يتقدمهم النائبان وليد الطبطبائي، ومحمد هايف أمام مخفر الفردوس، لإطلاق سراح الشمري والنامي، فيما تواترت أنباء عن نقلهما إلى المباحث الجنائية بسيارة مدنية من الباب الخلفي للمخفر.

بأمر من رئيس التحقيق في مخفر الفردوس محمد عبدالرحمن الصالح احتجزت السلطات الأمنية اليوم كلاً من المذيع في تلفزيون دولة الكويت منور الشمري والكاتب الصحافي في جريدة السياسة مشعل النامي، وأودعتهما نظارة المخفر على خلفية القضية المرفوعة ضدهما من جريدة الدار، واتهامها لهما بالتطاول على مالكها رجل الأعمال محمود حيدر عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).. فيما ينتظر أن يكون هناك مزيد من الاعتقالات لمغردين آخرين هاجموا حيدر في حساباتهم الشخصية، حيث قرر الأخير رفع دعاوى قضائية ضد هؤلاء وهو الخبر الذي نشرته سبر قبل فترة.. انظر الرابط:

http://www.sabr.cc/inner.aspx?id=7491

سبر أجرت اتصالاً بالمذيع الشمري الذي أكد نبأ احتجازه، وقال إن رجال مخفر الفردوس أمروه بنزع غترته وعقاله وحتى طاقيته قبل أن يدخل النظارة.

ولم تتضح مدة الحجز المقررة للموقوفين (الشمري والنامي) وما إذا كانا سيحالان إلى النيابة العامة، أم يبقيان رهن الاحتجاز إلى أجل غير مسمى.

 

 

Copy link