رياضة

بيريز يحمي مورينيو .. من الهجمات المدريدية

بسبب التصرفات التي يراها البعض مدمره لصورة نادي ريال مدريد، هاجم بعض أعضاء الجمعية العمومية لنادي العاصمة الإسباني المدرب البرتغالي “جوزيه موررينيو”.. ولكنه تلقى الدعم من غالبية الأعضاء والرئيس “فلورنتينو بيريز”.

وكان السجال حول المدرب البرتغالي بسبب ما فعله في الكلاسيكو الأخير، ومحاولته التهجم على مساعد مدرب برشلونة “تيتو فيلانوفا” عندما وضع اصبعه في عينه.

وقال “فاريوس” وهو أحد أعضاء النادي عن البرتغالي: “لو أن لديكم نمراً.. فعليكم الاحتفاظ به مربوطاً لمنعه من قضم ابنة الجيران“.. وعن أحداث الكلاسيكو الأخير.. قال عضو النادي: “مورينيو لا ينتمي لمدريد، بل ينتمي لنفسه“. وانتقد كذلك منح صلاحيات مطلقة لـ”مورينيو”.

وخلال تواجد “مورينيو” في النادي الملكي، دخل في مشاكل عديدة مع مسئولين ومدربين الفرق المنافسة، وحاول إقناع الجماهير بأن هنالك مؤامرة تمارس على النادي من قبل التحكيم الذي يمنح غريمه برشلونة معاملة أفضل.

وقال عضو آخر يدعى “ميجيل نوجيز”: “مورينيو لا يمثل صورة عائلة مدريد، إنه ليس بالشخص المناسب للريال“.

ولكن رئيس النادي “بيريز” رجل الأعمال المشهور، وعملاق العقار الإسباني.. جدد دعمه للمدرب البرتغالي، مؤكداً على أنه الأفضل في العالم.

وقال الرئيس للأعضاء إن “النادي يملك أفضل مدرب في العالم“.. ولكنه اعترف بأن ما قام به مورينيو في الكلاسيكو الأخير “لم يكن جيداً“.

وطرح الرئيس تساؤل حو التحكيم.. قائلاً: “من يمكن له أن يقول إننا حين نعاني من التحكيم السيء، فلا ينبغي أن ننتقده؟“.. وأضاف أيضاً: “لدينا أفضل مدرب، الكثير ينخدع بالإعلام، ولكن يجب ألا يسمحوا بأن يتم خداعهم“.

ويعتبر ريال مدريد واحد من أربعة أندية تنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني المملوكة لأعضاء، حيث يمكن للأغلبية أن تتخذ القرار الذي تراه مناسباً للنادي، والثلاثة أندية الأخرى هي (برشلونة – أتلتيك بيباو – أوساسونا).

Copy link